الأحد 19 مايو 2019
مجتمع

بوعيدة: التزام التجمع بالتكافل الاجتماعي لا يوازيه سوى حقيقة انبثاقه من بنية الثقافة المغربية

بوعيدة: التزام التجمع بالتكافل الاجتماعي لا يوازيه سوى حقيقة انبثاقه من بنية الثقافة المغربية امباركة بوعيدة
قالت امباركة بوعيدة، عضوة المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، أن التكافل الاجتماعي كان وسيظل أحد البنيات الثابتة للثقافة المغربية، لذلك فهو لا يخرج عن التصور المجتمعي لـ"الحمامة"، ومن ثمة فهي تعمل دائما وأبدا على التحليق به إلى أبعد الأهداف، ناهيك عن الاقتصاد التضامني باعتباره كذلك رافعة أساسية لنمو البلاد.

وسجلت امباركة بوعيدة من خلال ندوة عقدت يوم أمس الأربعاء 6 مارس 2019 بمدينة الدار البيضاء، نظمتها الفدرالية الوطنية للمرأة التجمعية تحت شعار "صندوق التكافل العائلي خطوة في مسار كرامة المرأة"، أن كل هذا الحرص نابع مما تشكله النساء من نصف المجتمع، وكذا إعلاء قضيتهن كقضية وطن، وذلك على أساس تصدر هذه الفئة لكل حديث عن الفقر والمعاناة والحرمان من فرص الشغل.

وعليه، تردف عضوة المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، لا غرابة في ضرورة استفادة المرأة وبشكل أولي من هذا التكافل. بل لا حرج في التأكيد على حقيقة الوعي التام للحزب بتلك الضرورة داخل تصوره المجتمعي. وهو الاقتناع، تختم المتحدثة، الذي يثبته اشتغال الهياكل لغرض تكوين النساء وتطوير إمكانياتهن مع المواكبة بما يسمح لهن بولوج مناصب العمل الممهدة بدورها للحد من معاناتهن.