الخميس 27 يونيو 2019
مجتمع

الجامعيون يتضامنون مع البرلماني عبد الحق حيسان.. و هذا ما قرروه

الجامعيون يتضامنون مع البرلماني عبد الحق حيسان.. و هذا ما قرروه عبد الحق حيسان (وسطا)
على إثر متابعة البرلماني عبد الحق حيسان، قضائيا، على خلفية "تسريب مضمون عمل لجنة تقصي الحقائق البرلمانية حول ملف الصندوق المغربي للتقاعد"، أصدر قطاع الأساتذة الجامعيين الديمقراطيين، بلاغا تضامنيا جاء فيه:
"يتابع قطاع الأساتذة الجامعيين الديمقراطيين بقلق كبير التطورات المتسارعة والخطيرة لمحاكمة المستشار عبد الحق حيسان، ممثل الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالغرفة الثانية، والصحافيين الأربع المتابعين في ملف "تسريب مضمون عمل لجنة تقصي الحقائق البرلمانية حول ملف الصندوق المغربي للتقاعد"، والتي تعتبر شكلا من أشكال المضايقات التي يتعرض لها المناضل عبد الحق حيسان عقابا له على مواقفه الثابتة داخل وخارج قبة البرلمان، وعلى رفضه لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب لحقوق الشعب الفلسطيني البطل.
وعليه، فإن قطاع الأساتذة الجامعيين الديمقراطيين يعلن للرأي العام الوطني ما يلي:
- يعتبر محاكمة المناضل والنقابي عبد الحق حيسان ضريبة تصديه لمخططات التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب؛
- يؤكد أن تعرضه منذ ما يقارب السنتين لمحاكمة بئيسة " بتهم واهية" هو عنوان لمحاكمة سياسية ونقابية يفضح زيف الخطاب الرسمي حول الحقوق والحريات ويؤكد مسلسل التراجعات الذي يطال كل مكتسبات الشعب المغربي السياسية والنقابية والاجتماعية؛
- يطالب بإسقاط المتابعة القضائية في حق المناضل عبد الحق حيسان ومن معه، باعتبارها شكلا من أشكال التضييق عن الحريات السياسية والنقابية وعن حرية الصحافة واستهدافا مباشرا لحرية الرأي داخل قبة البرلمان المغربي للحيلولة دون تنوير الرأي العام الوطني؛
- يجدد تضامنه المطلق واللامشروط مع معتقلي حراك الريف وجرادة وكل الأشكال الاحتجاجية الشعبية في جميع مناطق البلاد ويطالب بإطلاق سراحهم ومحاسبة المسؤولين الحقيقين على ما تعيشه البلاد من أزمات سياسية واجتماعية واقتصادية؛
- يدين كل الأساليب التي تستعملها الدولة لإسكات كل الأصوات الحرة والمناهضة للسياسات اللاشعبية واللاديمقراطية، كما يستنكر إصرارها على تمرير المخططات التي تهدف بالأساس إلى الإجهاز على مكتسبات الشعب المغربي في كل المجالات الحيوية والأساسية من تعليم وصحة وشغل؛
- يدعو كل القوى الحية بالبلاد لمواكبة وحضور جلسة محاكمته يوم 06 مارس بالرباط تجسيدا للتضامن مع المناضل والنقابي عبد الحق حيسان وشركائه في هذه المحاكمة السياسية بامتياز."