السبت 20 إبريل 2019
مجتمع

الأحرار والأصوليين يحبسون أنفاسهم في انتظار صدور حكم قضائي بشأن رئاسة بلدية المحمدية

الأحرار والأصوليين يحبسون أنفاسهم في انتظار صدور حكم قضائي بشأن رئاسة بلدية المحمدية إيمان صابر والعطواني.. صراع متواصل
تواصل المحكمة الإدارية بالدار البيضاء النظر في ملف الطعن الذي سبق أن تقدم به محمد العطواني في شأن الإنتخابات التي تمت بعد عزل الرئيس السابق حسن عنترة. والطعن مرتكز على ثلاث نقط أساسية، النقطة الأولى مرتبطة بالرئيسة الجديدة إيمان صابر، والتي كانت ترأس اللائحة النسائية خلال الإنتخابات الجماعية، ودفاع العطواني يرى في ذلك مسطرة غير سليمة في ترشحها للرئاسة، بحكم أن هناك نواب للرئيس المعزول وفق القانون الداخلي لحزب البيجيدي ولهم الأولوية في تقديم ترشيحهم. النقطة الثالثة مرتبطة برجال السلطة من عامل عمالة المحمدية وباشا المدينة الذين لم يعملوا على تهييء الأجواء المناسبة لانتخاب رئيس جديد،وغياب هذه الأجواء ساهمت في تعرض العطواني لإعتداء منعه من دخول قاعة الإنتخابات.
النقطة الثالثة تتعلق بسير الإنتخابات والتي يطعن فيها العطواني كونها لم تكن سليمة. من جهتها فإن إيمان صابر-عبر دفاعها- ترى أن الإنتخابات مرت في جو عادي وبشكل قانوني وإن الطعن المقدم يدخل في حسابات سياسية. وبعد تقديم دفاع الطرفين لكل الدفوعات فإن القضية دخلت لمرحلة المداولة وإن النطق النهائي في هذا الملف سيتم في غضون الأسبوع القادم من شهر مارس2019.