الثلاثاء 23 يوليو 2019
مجتمع

عدام: لاعلاقة لي بحزب "بي جي دي"، وهذه حقيقة ما جرى في مدرسة العلوم التطبيقية بالحسيمة

عدام: لاعلاقة لي بحزب "بي جي دي"، وهذه حقيقة ما جرى في مدرسة العلوم التطبيقية بالحسيمة محمد عدام
أوضح محمد عدام، عضو مجلس المؤسسة بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة، أنه لاتربطه بحزب العدالة والتنمية اي علاقة تنظيمية.
وقال الكاتب المحلي للنقابة المغربية للتعليم العالي في اتصال هاتفي مع جريدة "أنفاس بريس"، ان المقال المنشور تحت عنوان  "التضييق على مجلس الأساتذة بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة"، يتضمن عددا من المغالطات، أولها عدم انتمائه لحزب العدالة والتنمية، وثانيا عدم نقل ما جرى في لقاء المؤسسة بصدق وأمانة، الي انعقد يوم 28 فبراير 2019، موضحا أن جدول أعمال مجلس المؤسسة كان يتضمن نقطتين تتعلقان بميزانية المؤسسة، ثم المصادقة على إنجاز مختبرين علميين، حيث تم التأكيد في النقاش على أنه لاداعي لإعادة مناقشة مختبر تم الحسم في وضعه في لقاء سابق، وارسل مشروعه إلى الجامعة في دجنبر 2018، ولما تم الانتقال إلى محور آخر، احتد النقاش حول وضعية رئيس شعبة بالمدرسة، "حيث دافعت على وجهة نظري بخصوص هذه الانتخابات التي كانت مبرمجة في 17 يناير 2019، يقول محمد عدام، مضيفا، شددت على ضرورة إجراء انتخابات جديدة تراعي انتقال المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة لنفوذ جامعة عبد المالك السعدي بتطوان عوض جامعة محمد الاول بوجدة، وهو ما لم يرق رئيس الشعبة وبعض الأساتذة، وحاولوا جاهدين منعي من استكمال مداخلتي، ليتحول اللقاء بحضور مدير المؤسسة ومساعده، للتضييق علي ومنعي من إتمام مداخلتي، فما كان من المدير إلا أن أعلن عن توقيف اشغال اللقاء وتأجيله لموعد لاحق في ظل عدم توفر شروط النقاش البناء والحر"، يقول محمد عدام، نافيا بشدة أن يكون قد سب زميلا له أو تفوه بكلام في حق أحد أعضاء المجلس، مستطردا أن الانتماء للأحزاب حق مشروع، ولايمكن لأحد أن يصادره.