الأحد 16 يونيو 2019
مجتمع

زاكورة.. مشروع مستوصف يثير تهمة التواطؤ من قبيلة إلى العمالة ومسؤول بالجهة

زاكورة.. مشروع مستوصف يثير تهمة التواطؤ من قبيلة إلى العمالة ومسؤول بالجهة من صور الوقفة الاحتجاجية

نظمت قبيلة اولاد الحاج التابعة لنفود الجماعة الترابية "الروحا" قيادة ترناتة بزاكورة، مؤخرا، وقفة احتجاجية أمام  مقر عمالة زاكورة. وذلك احتجاجا على ما اسمته الجماعة النيابية لهذه القبيلة بالموقف السلبي بل "المتواطئ " لعمالة الإقليم مع أحد نواب رئيس جهة  درعة تافيلالت الذي أوقف عملية بناء مستوصف خاص بالقبيلة بدعوى أن الأرض التي سيشيد بها في ملكه الخاص.

وهو الأمر الذي دفع القبيلة إلى مراسلة السلطات المحلية والاقليمية من أجل التدخل لاستئناف أشغال البناء.

وفي تصريح للجماعة النيابية لأولاد الحاج أدلت به لجريدة "أنفاس بريس"، أكدت من خلاله أنها بمجرد توقيف أشغال البناء التي لم تتجاوز حفر "الأساسات" عقدت لقاء مع  مسؤولي عمالة الاقليم إلا أن هذه الأخيرة لم تبد أي تفاعل أو تجاوب مع مطلبهم الذي هو استئناف الاشغال، على اعتبار أن الارض جماعية وقد حسم فيها قرار استئنافي صادر عن استئنافية ورزازات ومحضر السلطة المحلية وقرار الجماعة النيابية المتعلق بتفويت هذا العقار للجماعة الترابية الروحا بهدف بناء مستوصف (حصلت الجريدة على نسخ من هذه الوثائق  تثبت ذلك).

وأضافت الجماعة النيابية أن عمالة زاكورة بهذا الموقف تأكد أنها "متواطئة" مع نائب  رئيس جهة درعة تافيلالت (ف.ف)، مهددة في نفس الوقت أنها في حالة استمرار عمالة زاكورة في هذا الموقف ستتخذ اشكالا احتجاجية تصعيدية غير مسبوقة حسب قولها. ومن اجل إبداء رايه في ادعاءات قبيلة الاولاد الحاج اتصلت الجريدة بالمعني بالأمر (ف.ف) الذي يشغل أحد نواب رئيس جهة درعة تافيلالت وأخبرناه بموضوع الاتصال إلا أنه فضل لقاء مباشر نظرا لكثرة التفاصيل على حد قوله، حيث اتفقنا على موعد محدد زمانا إلا أننا بمجرد الاتصال به أغلق هاتفه النقال.