الثلاثاء 25 يونيو 2019
اقتصاد

تقنيو وأطر مصفاة المحمدية ينظمون وقفة احتجاجية أمام شركتهم

تقنيو وأطر مصفاة المحمدية ينظمون وقفة احتجاجية أمام شركتهم جانب من الوقفة الإحتجاجية
شارك المئات من تقنيي وأطر مصفاة المحمدية، في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت مساء الجمعة 1 مارس 2019، أمام مدخل الشركة على الطريق الساحلي الرابط بين الرباط والدار البيضاء.
الوقفة التي جاءت بدعوة من الجبهة النقابية بشركة سامير، حضرها ممثلون عن الأحزاب والنقابات المحلية الداعمة لنضالات عمال شركة سامير.
هذا، وقد ألقى منسق الجبهة النقابية، الحسين اليماني، كلمة خلال هذه الوقفة ،حث فيها على "ضرورة الاهتمام بالوضعية المزرية لأجراء الشركة من جراء التراجعات التي طالت جزءا من أجورهم والتغطية الصحية وأداء الاشتراكات في صناديق التقاعد، ووجوب وضع حد لاجواء الاحتقان والقلق المتصاعد في اوساط العمال بسبب المصير المجهول الذي دخلته الشركة منذ الحكم في مواجهتها بالتصفية القضاءية والاصطدام بالصعوبات والعراقيل التي تواجهها لاستئناف الإنتاج."
و ذكر المنسق بـ"الحاجة الملحة والمستعجلة لانقاذ الشركة من الاغلاق والتفكيك، وحماية أركانها المادية والبشرية من الاضمحلال والفناء، من خلال تحمل الدولة لمسؤولياتها في المساعدة في تيسير وتوفير متطلبات استءناف الانتاج تحت كل الصيغ الممكنة والمتاحة، والحرص على استرجاع المساهمات المهمة للتكرير الوطني في دعم أسس الامن الطاقي الوطني ولاسيما في ظل النقاش الوطني المفتوح حول الاثار السلبية للتحرير في ظل غياب مقومات التنافس الشريف وترك المستهلك والاقتصاد الوطني عرضة لمصالح تجار الازمة والمتحكمين في سوق المحروقات."
و اشارالمنسق في كلمته إلى أن الجبهة الوطنية لانقاذ المصفاة المغربية للبترول، ندوة فكرية، يوم الثلاثاء 12 مارس بالمحمدية، بعنوان "أسعار المحروقات وتكرير البترول بالمغرب".