الاثنين 24 فبراير 2020
مجتمع

عامل عمالة برشيد بين تداعيات جماعتين بلا رئيس وتساؤلات الساكنة..!!!

عامل عمالة برشيد بين تداعيات جماعتين بلا رئيس وتساؤلات الساكنة..!!! نور الدين أوعبو، عامل عمالة برشيد

هي أسئلة كثيرة تطرح بخصوص الفصل 70 وثغراته. إذ كيف تحكم المحكمة الإدارية بعزل رئيس ويتم استئئاف الحكم؟... وكيف يتم إستئناف حكم والأغلبية المطلقة بقيت ثابتة في موقفها وقامت بالتصويت وبشكل علني بإبعاد الرئيس من كرسي الرئاسة لأنه غير مرغوب فيه وتم تدوين ذلك كتابة ومر عبر التسلسل الإداري الذي زكاه عامل إقليم برشيد عبر كل المحطات المتمثلة في دورة أكتوبر 2018 وفق البنود القانونية المنظمة للفصل 70 الذي حسمت فيه المحكمة الإدارية بعزل كل من عبد المجيد العلالي ومحمد مكرم.

وبعد هذا كله لم ينتبه المشرع إلى مابعد التصويت على عزل الرئيسين المذكورين، بحيث كان مطالبا أن يضيف الفقرة التالية "وبعد عملية التصويت بالأغلبية من أجل عزل رئيس الجماعة الترابية، فإن انتخاب رئيس جديد يتم في مدة لاتتجاوز20 يوما" (مثلا) . وإن كان المشرع انتبه لهذه الثغرة لما ظلت كل من جماعة أولاد الصباح وجماعة الكارة بدون رئيس منذ شهرين ، بذريعة أن الملف يخضع لجلسات حكم استئنافي لم يتم الفصل فيه!!!!!!  وأمام هذا التأخير الغير المبرر قانونيا في هذه النازلة (وفق إفادة محامي متتبع لنفس القضية) فإن مصالح الجماعتين، متوقفة بشكل كلي، وعجلة التنمية غرقت في أوحال المشاكل من كل جهة وإتجاه، وإن الساكنة تطلب النجدة والإغاثة وتقول علانية، كفانا من خبث الإنتخابات وصراعاتها الطاحنة التي عبثت بكل مصالحنا بالجماعتين المذكورتين. فما رأي عامل برشيد نورالدين أوعبو في هذا الفراغ القاتل الذي تعيشه كل من جماعتي أولاد صباح والكارة بتراب برشيد؟!