الاثنين 25 مارس 2019
جالية

سارة ردادي..الشابة المغربية التي استطاعت تسلق قمة " كليمنجارو " أعلى قمة في إفريقيا

سارة ردادي..الشابة المغربية التي استطاعت تسلق قمة " كليمنجارو " أعلى قمة في إفريقيا سارة ردادي
سارة ردادي، المهندسة المعمارية خريجة المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية، قررت ركوب تحدي تسلق قمة كليمنجارو على ارتفاع يقدر ب 5895 على سطح البحر، وتحويل حلها القديم الى حقيقة ساطعة للعيان.
حلم تسلق كليمنجارو الذي راود سارة ردادي لسنوات، استطاعت تحقيقه في 6 أيام. 
سارة الردادي المقيمة في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث تعمل لدى مؤسسة  كبيرة في كاليفورنيا، طارت في بداية شهر فبراير 2019 الى القارة الإفريقية الى جانب أربعة من رفاقها.
ومن المؤكد أن هذه الرحلة ستظل رحلة خالدة في ذاكرة سارة ورفاقها، وأنها لن تدخل خانة النسيان، حيث اختار الفريق مسار " مشام " وهو الطريق الذي تمتد على طوله الحقول الضخمة والشلالات والجداول، وأيضا أكوام من الصخور وشظايا الحمم البركانية القديمة. كان على الفريق تسلق واستكشاف القمم التي تمتد تدريجيا لمسافة 4000 متر، وهو التحدي الذي لم يكن بالأمر الهين، إذ فرض على اثنان من رفاقها مغادرة الرحلة بسبب نقص الأكسجين، بينما ظلت سارة وزميلها صامدان واستطاعا مواصلة تخطي الصعوبات ليتمكنا من الوصول الى قمة أوهورو في تنزانيا على ارتفاع يصل الى 5895 مترا عن سطح البحر.
كانت لحظة جد مثيرة، وسارة تنتشي ببلوغ قمة كليمنجارو، الجبل الأعلى ارتفاعا في إفريقيا، بإحساس يمتزج فيه الشعور بنشوة قهر التحدي الذي راودها لسنين طويلة، بالشوق الكبير لوالديها وأصدقائها وبلدها المغرب.