الجمعة 19 إبريل 2019
مجتمع

المحامي زهراش: تقرير الفريق الأممي بشأن محاكمة بوعشرين طافح بالمغالطات

المحامي زهراش: تقرير الفريق الأممي بشأن محاكمة بوعشرين طافح بالمغالطات المحامي عبد الفتاح زهراش، و توفيق بوعشرين
كشف عبد الفتاح زهراش، محامي ضحايا توفيق بوعشرين، عن وجود عدد من المغالطات ضمن الرأي الصادر عن فريق العمل المعني بالاعتقال التعسفي بخصوص ملف توفيق بوعشرين.
وقال المحامي زهراش، في اتصال هاتفي مع "أنفاس بريس" أن ملف بوعشرين المدان بـ 12 سنة سجنا، على خلفية متابعته بجناية الاتجار بالبشر، مازال رائجا أمام القضاء، حيث سيعرض في درجة استئنافية لمحكمة الدار البيضاء، معتبرا هذا الرأي غير محايد ولا تتوفر فيه أدنى شروط صياغة تقارير حقوقية فمابالك بوصف التقرير بأنه صادر عن جهة أممية، حيث اختل واجب الحياد والموضوعية وغلب عليه الانحياز للمتهم على حساب الضحايا.
وحول الادعاء بأن اعتقال بوعشرين تعسفي، فند الأستاذ زهراش، وأكد أنه طوال 87 جلسة استعرض فيها دفاع المتهم بوعشرين كل الطلبات الأولية والدفوع الشكلية وقام لمخاصمة الضابطة القضائية وكذا الهيئة القضائية، وهي الإجراءات التي أجابت عنها النيابة العامة، وضمنتها الهيئة القضائية في حيثيات الحكم.
وشدد المحامي زهراش على أن المتهم بوعشرين تم إيقافه والبحث معه ومحاكمته في ظل تغطية إعلامية ومراقبة حقوقية مكثفة، ولم يعتقل بشكل تعسفي كما تم الترويج له بشكل مغلوط، مع وجود شكايات مباشرة للضحايا وكذا وجود مقاطع فيديو أثبتت الخبرة التقنية أنها غير معدلة أو ممنطجة.