الجمعة 24 مايو 2019
مجتمع

بهيجة غويميٍ: أغنية "الدون بيغ" تثير غضب مرضى السرطان وأسرهم

بهيجة غويميٍ: أغنية "الدون بيغ" تثير غضب مرضى السرطان وأسرهم بهيجة غويمي
أثارت أغنية "المرض القبيح"غضب جمعيات وطنية، ومرضى مصابين بداء السرطان نظرا لما تضمنته من كلمات و إشارات تبعث على اليأس، وكذا من صور نمطية لم تأخذ بعين الاعتبار التطور الذي عرفه علم السرطان مما حول السرطان إلى مرض مزمن قابل للعلاج.
في هذا السياق، قالت بهيجة غويمي، رئيسة جمعية أمل لمرضى اللوكيميا (سرطان الدم) في تصريح لجريدة "أنفاس بريس" إن أغنية "البيغ" تحمل صورة محبطة لمرضى السرطان وأسرهم.
لقد أخطأ "البيغ" ليس في حق مرضى السرطان فقط؛ إنما في حق الحياة والحق في الأمل والحق في الحلم والحق في الشفاء".
وتابعت:"لقد أصدر البيغ بكلمات لا ترقى إلى حس المستمع والمشاهد حكما بالموت لكل مصاب بالسرطان ضاربا عرض الحائط كل مستجدات الطب الحديث وما يوفره من إمكانية العلاج وتحقيق استجابات تامة وعميقة حتى أصبح السرطان في أكثر الحالات قابلا للشفاء عندما تتوفر الظروف لذلك.
و أضافت بهيجة غويمي أن "دورنا كمجتمع مدني أن نندد بالأعمال التي لا ترقى للإبداع الجميل الباعث على الأمل أولا وأخيرا.
فقد كان لا بد على المغني أن يطلب المشورة والتقصي قبل الإنتاج والنشر. وللأسف هذا دور الرقابة والقطاع المختص لأن الدولة، و وزارة الصحة تصرف ميزانيات خيالية للعلاج وتحسين نسب الشفاء وجودة الحياة للمصابين لكن لا يصرف درهم واحد على الدعم النفسي وأنسنة العلاج والطب التكميلي والتجميلي لتجاوز محنة السرطان وتبعاته المختلفة.
وختمت رئيسة جمعية أمل أن "القطاع الصحي لا يعنى بالتحسيس ورفع الوعي والإنتاج الابداعي لمقاومة هذا الإحباط الناتج عن الجهل وعدم المعرفة بالأمور".