الاثنين 25 مارس 2019
مجتمع

ملتقى لترسيخ التنوع والانفتاح والملائمة و الابتكار في المدرسة العمومية

ملتقى لترسيخ التنوع والانفتاح والملائمة و الابتكار في المدرسة العمومية مدخل الثانوية التأهيلية جعفر الفاسي الفهري
تنظم الثانوية التأهيلية جعفر الفاسي الفهري الملتقى التربوي العلمي الرابع، الذي سيكون موضوعه لهذه السنة: "نماذج بيداغوجيات التدريس: مقاربة الكفايات"، و شعاره "من أجل مدرسة قوامها التنوع و الانفتاح والملائمة و الإبتكار"، وذلك يوم 23 فبراير 2019 بالثانوية التأهيلية جعفر الفاسي الفهري، التابعة لمديرية مولاي رشيد- بالدارالبيضاء.
وستنطلق أشغال الملتقى بجلسة افتتاحية تتميز بمشاركة المديرية الإقليمية لمولاي رشيد و كلية العلوم ابن امسيك و المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين و المدرسة العليا للأساتذة، وبحضور مفتشين وأساتذة جامعيين وطلبة وتلاميذ و الأساتذة.
الملتقى ينعقد سنويا، بتنسيق مع المديرية الإقليمية لمولاي رشيد، ويهدف إلى تتبع و تقاسم مستجدات ما توصل إليه البحث التربوي و البيداغوجي بصفة خاصة. في إطار انفتاح الثانوية على المحيط وتبادل التجارب ميدانيا والاشتغال المشترك بين الباحثين الأكاديميين والممارسين التربويين. ذلك أن التغييرات العميقة و البنيوية التي تعرفها منظومتنا التعليمية و ما جاء في توجيهات " الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015- 2030 " تقتضي طرح عدة أسئلة مهمة و جوهرية ومن ضمنها مكانة و دور " البحث و الابتكار و كذا التكوين و التأطير الذين يعدا من وظائف المدرسة ".
تعد مقاربة الكفايات الخلفية البيداغوجية للمنظومة التعليمية ببلدنا كما في سائر البلدان المعتمدة حيث تتخذ المتعلم كمحور للتعلم و اكتساب المعرفة لكن يبقى السؤال المهم هنا كيف و بأي وسائل ديداكتيكية يمكننا تبني هذه المقاربة ؟
من أجل الإجابة عن هذا السؤال المهم يأتي الملتقى العلمي التربوي الرابع لبسط و مناقشة بيداغوجيات متنوعة تتبنى المقاربة بالكفايات.
إن تتبع ودعم الأكاديمية الجهوية للدار البيضاء سطات للملتقيات يمثل انخراطا حقيقيا في مشروع الثانويات التأهيلية الرامي لتعميم التجربة والرفع من كفاءتها، والدفع بمسيرة التنمية وفق الأطر العلمية والمعايير العالمية و تحقيقا لرؤى الوزارة في تلبية احتياجات الوطن و السير نحو الريادة والمنافسة في المحافل.