السبت 25 مايو 2019
اقتصاد

من المستفيد من إقبار التحقيق في صفقات قطاع الصحة بمراكش؟

من المستفيد من إقبار التحقيق في صفقات قطاع الصحة بمراكش؟ إدريس جطو وأنس الدكالي، وزير الصحة
بعد تجميد عملية التحقيق فيما أصبح يعرف بملف صفقات قطاع الصحة بمراكش والذي باشرته الفرقة الجهوية للشرطة القضائية، أصبح المتتبعون للملف يتساءلون عن سبب تجميد مسطرة البحث حيث تم الاكتفاء بتجميع الأوراق والاستماع لرئيس مصلحة النفقات بخزينة عمالة مراكش.
فهل الفرقة الوطنية تلقت تعليمات من جهة معينة أم ان تقارير المجلس الأعلى لم يصبح يعتد بها، خاصة وأن هناك معنيون بالملف يروجون لأشياء جد خطيرة، مفادها أن ماورد بالتقرير مجرد شيء عادي لا أساس له من الصحة. وأمام هذه الحالة أصبح المجلس الأعلى للحسابات مطالب بتوضيح مدى خطورة الخروقات التي وقف عندها قضاته بالنسبة للتقرير الموجه الى الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش.
وللإشارة فالفرقة الجهوية للشرطة القضائية أمسكت بالملف على اثر التقرير الذي أصدره المجلس الأعلى للحسابات الذي وقف على مجموعة من الخروقات وجه على إثرها مجموعة من الملاحظات الى كل من الخازن السابق لمراكش ورئيس قيم الصفقات بالمديرية الجهوية للصحة بمراكش.