الأربعاء 17 يوليو 2019
اقتصاد

عمال يجرجرون حافلات اللوكس أمام محكمة بنسليمان

عمال يجرجرون حافلات اللوكس أمام محكمة بنسليمان وقفة إحتجاجية سابقة لطلبة الجامعة ببنسليمان يطالبون خلالها جودة خدمات النقل وواحدة من حافلات اللوكس للنقل ببنسليمان
 
أقدمت شركة اللوكس للنقل ببنسليمان في وسط الأسبوع الماضي على بعث قرار يتم بموجبه فصل مستخدمين إثنين عن العمل ويتعلق الأمر بسائق ومتحصل مالي،ووجهت لهما الإدارة تهمة السرقة، دون تدوين أي إثبات لهذه السرقة.
وموضوع هذه السرقة مرتبط بلجنة مراقبة أحدثتها الشركة مؤخرا، وتقوم بمراقبة المتحصلين للجانب المالي، حيث تقوم بتفتيشهم بشكل مستفز وتعسفي وذلك بمقارنة الجانب المالي بعدد الأوراق التي تم بيعها وأي مبلغ مالي إضافي يبقى مصدر مساءلة وبحث وكأن هؤلاء الأشخاص غير مسموح لهم ولو بوجود درهم واحد في جيبهم أثناء العمل!!  وبعد هذا القرار يستعد المعنيان بقرار الطرد إلى اللجوء للقضاء طلبا للإنصاف وهو ما أكده أحدهما" لأنفاس بريس" حيث تحدث .
 قائلا "ما حدث من تعسف في حقنا من طرف إدارة اللوكس هو قرار  يسير في سياق  التضييق على المستخدمين الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة خاصة وأننا من الذين يطالبون بمنحنا أجورنا في الوقت المحدد، وذلك بعد التأخير المثير الذي دام شهرين، فما حدث نعتبره طردا تعسفيا والغاية منه إبعاد كل عنصر يتحدث عن مطالب معينة، وهذا ليس بجديد عن هذه الشركة التي حاربت العمل النقابي ولم تسمح للعمال والمستخدمين بتشكيل أي مكتب نقابي يمثلهم".
تجدر الإشارة في الأخير أن مشاكل شركة اللوكس لم تتوقف ،فمن الخدمات المتدنية في وجه طلبة الجامعات وعموم المواطنين، إلى قرارات تعسفية في حق العمال والمستخدمين.
وبالرغم من الوعود التي أعطيت للمسؤولين فإن لاشيء من ذلك تحقق إلى حدود الآن.