الأحد 21 إبريل 2019
مجتمع

هذا ما قررته تنسيقية الكرامة إثر تأجيل اجتماع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي مع الوزير امزازي

هذا ما قررته تنسيقية الكرامة إثر  تأجيل  اجتماع المكتب الوطني   للنقابة الوطنية للتعليم العالي مع الوزير امزازي سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي
 
في خرجة جديدة اعلنت جمعية الكرامة لاساتذة التعليم العالي انه على اثرالتأجيل الذي عرفه اجتماع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي مع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي إلى يوم الجمعة 15 فبراير2019.
ونظرا لما تعرفه الحالة المعنوية والمادية للأستاذ الجامعي من تدهور وتجميد في الأجور، وكذلك تراجع مكانة الأستاذ الجامعي في ظل الارتفاع المهول للمستوى المعيشي مما يتنافى مع حفظ المستوى الاجتماعي للأستاذ الجامعي حتى يتبوأ المرتبة التي تليق بمكانته وتمكنه من القيام بوظفيته على أحسن وجه، فضلا على عدم الجدية في تفعيل النظام الأساسي، وضعف الأداء النقابي للمكاتب الوطنية وتعويم الحوارفي مواضيع هامشية وفئوية متجاهلة القضية الأساسية وهي الزيادة في الأجور، فإن الاساتدة الجامعيين المنضوين تحت لواء مشروع تنسيقية الكرامة عين منهم بأخلاقيات الواجبات قبل الحقوق يعلنون في بلاغ توصلت "
أنفاس بريس" بنسخة منه :
اولا: إن مشروع خروج تنسيقية الكرامة للوجود والنضال مرهون بتبني المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي لملفها في اجتماعه المقبل مع الوزير الوصي على القطاع مع الالتزام بجدولة زمنية محددة،
ثانيا: تشبث جميع أعضاء تنسيقية الكرامة بالملف المطلبي المتعلق بالزيادة في الأجور في إطار التنسيقية والهياكل النقابية.
ثالثا: تحتفظ تنسيقية الكرامة بحقها في النضال المشروع وطبقا للقانون في إطار التمسك التام بالثوابت النقابية، وإلى ذلك تهيب تنسيقية الكرامة بجميع الاساتدة بمزيد من الالتفاف واليقظة والصمود إلى حين تحقيق مطلبها.