السبت 20 يوليو 2019
فن وثقافة

احتجاجات ضد احياء انريكو ماسياس حفلا غنائيا بالدار البيضاء  

احتجاجات ضد احياء انريكو ماسياس حفلا غنائيا بالدار البيضاء   انريكو ماسياس
ذكرت مصادر متطابقة أن تنظيم حفل المغنّي الفرنسي إنريكو ماسياس في سينما «ميغاراما» بالدار البيضاء يوم 14 فبراير 2019 آثار ويثير احتجاجات واسعة في المغرب، حيث طالب ناشطون حقوقيون وسياسيون بمقاطعة الحفل وإلغائه بسبب «اتخاذ ماسياس مواقف مساندة لإسرائيل والجيش الإسرائيلي، وترؤّسه حملة تبرعات لصالح إسرائيل". 
هذا وقد أكد المغني  إنريكو ماسياس ذو الجنسية الفرنسية ومن أصول جزائرية، ، أنه سيحضر للمغرب لإحياء حفلة غنائية يوم الخميس 14 فبراير 2019 الذي يصادف عيد الحب، مهما حصل.
 وتقول المصادر بأن المغني المذكور المساند للكيان الصهيوني ودعمه لجيش الاحتلال الإسرائيلي- أوضح انه رغم حملات المقاطعةومطالبة مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية المغربية السلطات بإلغاء حفله- أنه «لا تهمه دعوات المقاطعة وأنه لن يتراجع عن حفله بسبب قلة ترفضه»، مضيفاً: «هذه الفئة من الأشخاص لن تغير رأيي في المغرب الذي دائماً أراه بلد تسامح وصورة عن الأندلس سابقاً».
وأكد: «أنه سيشد الرحال إلى المغرب في اليوم الذي كان محدداً لذلك».
و من جهته طالــب الناشــط والمـــحامي المـــغربي خالد السفـياني، المنسق العام للمؤتمر القومي الإسلامي، السلطات المغربية بمنع تنظيم حفل المغني الفرنسي، إنريكو ماسياس، ودعا المغاربة إلى مقاطعة الحفل، وقال: «أناشد كل المغاربة الأحرار أن يقاطعوه وأن يساهموا ويدعموا كل المبادرات الهادفة إلى الحيلولة دون تنظيم هذا الحفل المشؤوم».
».
وأضاف السفياني : «إنريكو ماسياس الداعم للإرهاب والعنصرية ولأبشع الجرائم ضد الإنسانية هو الذي يريدون أن يفرضوا على الشعب المغربي استضافته وإحياء سهرة له بالدار البيضاء وتقديم الدعم المالي له لدعم   الإرهاب الصهيوني".