الخميس 18 إبريل 2019
مجتمع

مواطن يعيد مقتل الفنانة الأمازيغية غاسين للتحقيق

مواطن يعيد مقتل الفنانة الأمازيغية غاسين للتحقيق لخيار بعد الانتهاء من التحقيق معه بخصوص صحة الأشرطة
اسمه محمد لخيار، يقطن بمريرت، لحد الساعة بث 4 فيديوهات لا تتجاوز مدة كل واحد منها دقيقتين، يتهم فيها مسؤولين قضائيين بأنهم حرضوه لأجل ارتكاب جريمة قتل في حق الفنانة الأمازيغية زينة غاسين، التي وافتها المنية في ظروف غامضة بداية شهر أبريل 2017..
لخيار الذي يعطي بداية كل شريط رقم بطاقته الوطنية، ويقول أن رسالته موجهة للملك محمد السادس وعبد النبوي، رئيس النيابة العامة، يتحدث بثقة كاملة في النفس، مؤكدا أن الراحلة غاسين كانت لها جلسات حميمية مع عدد من المسؤولين الأمنيين والقضائيين، وبأنها كانت توثق تلك اللحظات، وبعد أن علموا بالفيديوهات حرضوه على وضع حد لحياتها، "لكني رفضت رفضا شديدا".
يذكر أن المصالح الأمنية بخنيفرة عثرت في الأسبوع الأول من شهر أبريل 2017 على جثة الفنانة الأمازيغية زينة غاسين، (من مواليد 1963 بجماعة موحى وحمو الزياني واعتزلت الغناء بالأمازيغية والرقص لأزيد من 10 سنوات)،جثة هامدة بالقرب من المستشفى الإقليمي لمدينة الخنيفرة.
وذكرت بعض قريباتها، إن ما يشاع في خنيفرة، هو أن سيارة مجهولة وضعت جثتها بالقرب من المستشفى ولاذت بالفرار إلى وجهة مجهولة، وبأن الراحلة عاشت الفقر والتهميش في آخر حياتها ببيتها الكائن بحي "أساكا"، حيث عاشت وحيدة.
وأضاف المصدر ذاته أن الراحلة كانت تعاني في أخر أيامها من الفقر والتهميش ولم تكن تملك قوت يومها وكانت تعيش وحيدة في بيتها الكائن بحي "أساكا".
وعلمت جريدة "أنفاس بريس"، أن الوكيل العام للملك باستئنافية بني ملال استمع لإفادات محمد لخيار أمس الثلاثاء 29 يناير 2019، بشأن اتهامه لبعض المسؤولين الأمنيين والقضائيين بالفساد مع الراحلة زينة غاسين، حيث تم تسليم الأشرطة للنيابة العامة ليفتح تحقيق في الموضوع.