السبت 25 مايو 2019
مجتمع

النيابة العامة تصدر مذكرة بحث في حق صاحب مشروع النهضة ببوزنيقة

النيابة العامة تصدر مذكرة بحث في حق صاحب مشروع النهضة ببوزنيقة الوقفة الاحتجاجية للمتضررين من العمال المغاربة من الخارج (أرشيف)

بأمر من النيابة العامة بمحكمة بنسليمان تم إصدار مذكرة بحث في حق المنعش العقاري سعيد ونان، صاحب مشروع النهضة ببوزنيقة، وذلك بعد الشكاية التي تقدم بها للنيابة العامة مجموعة من المتضررين من المشروع الإسكاني "نهضة بوزنيقة"، بعد اختفائه بشكل كلي وقطع كل صيغ التواصل مع المستفيدين من نفس المشروع والبالغ عددهم حوالي 800 مستفيد، دفعوا أكثر من مبلغ إجمالي محدد في7 ملايير، لكن المشروع ظل متوقفا ولم تنته به الأشغال.

 

هذه النقطة التي أفاضت الكأس، كانت خلال الوقفة الاحتجاجية الأخيرة التي نظمها المتضررون بفضاء المشروع، وذلك في أواخر شهر دجنبر 2019. إذ حضرها عشرات المتضررين من العمال المغاربة من الخارج، الذين كونوا لجنة وحملوا شكاية مباشرة لعامل الإقليم سمير اليزيدي، الذي وعدهم بتوجيه الدعوة للمنعش العقاري صاحب المشروع من أجل منحه فرصة أخيرة لإيجاد حل للمشروع المتوقف عن الأشغال منذ سنة ونصف. لكن اتصالات عمالة بنسليمان لم تعط ثمارها بسبب تغيير كل الأرقام الهاتفية وإغلاق مكتب الإدارة الذي كان متواجدا بالدار البيضاء، وهو ما يؤكد أن صاحب المشروع اختفى عن الأنظار بسبب عجزه الكلي عن إيجاد حل لمشروع النهضة. ويبدو أن المبالغ المالية التي دفعها المنخرطون كانت وجهتها لاتجاه آخر.

 

في ظل هذه الأجواء يعيش أكثر من 800 متضرر حالة إحباط كبيرة من جراء عملية نصب واسعة النطاق تعرضوا لها من طرف منعش عقاري افترش لهم بدية الطريق بالورود لتنتهي بالأشواك. ويبقى الملف حاليا بيد القضاء ليقول كلمته في الملف الشائك.