الخميس 21 مارس 2019
مجتمع

أصغر رئيسة جماعة بالمغرب تدفن ساطور الحرب ببنسليمان

أصغر رئيسة جماعة بالمغرب تدفن ساطور الحرب ببنسليمان إكرام بوعبيد
بهدوء تام تقبلت إكرام بوعبيد نهايتها الإنتخابية بعد قرارعزلها وانتخاب رئيس جديد مكانها لجماعة اولاد علي الطوالع (بنسليمان) في شخص سعيد النجيمي، المنتمي لحزب الإتحاد الإشتراكي. إذ كانت إكرام في مقدمة المهنئين للرئيس الجديد .
تهنئة إكرام تحمل العديد من الرسائل المعبرة، منها أولا رغبتها في وضع حد للصراعات الغير المجدية ومنها البحث عن هدنة حقيقة، لكي لا يواصل الرئيس التحقيق في الملفات التي كانت مصدر تطاحنات مريرة... ومنها تعبيرها انها شابة تؤمن بالراي الآخر وبالعمل الديمقراطي الذي له من المقومات الأساسية الإيمان بالتناوب ولو أنه لم يكن إختياريا... إن إنتخاب سعيد النجيمي سيفتح صفحة جديدة بهذه الجماعة وستكون المسؤولية جسيمة، لكون جماعة أولاد علي الطوالع هي واحدة من بين أفقر الجماعات بإقليم بنسليمان إن لم نقل في الجهة ككل.فالرئيس الجديد سيبحث عن التوازنات، أما المجال التنموي فليس بوسعه أن يحققه بالشكل الذي تطمح إليه الساكنة، ولتحقيق ذلك لا بد من دعم مالي كبير من المصالح المركزية...
فيما يخص تكوين المكتب فكان على الشكل التالي:
1- مصطفى حمامة (جبهة القهوى اليمقراطية) نائبا أول
2- يونس صبري (حزب الإستقلال) نائبا ثانيا
3- بشرى نصيح (جبهة القوى الديمقراطية) نائبة ثالثة
4-بوشرى لمهادي(جبهة القوى الديمقراطية) نائبة رابعة..
تجدر الإشارة في الأخير أن الإسم الذي كان متداولا لكي يكون رئيسا جديدا (مصطفى العامري ) اختفى بشكل ترك العديد من علامات الإستفهام، والرأي العام بالمنطقة يتمنى أن يتم التوافق  بين كل مكونات المجلس وكفى من الصراعات التي تركت العديد من  مطالب الجماعة في مهب الريح.