الاثنين 24 يونيو 2019
مجتمع

بنعزوز يطلب لقاء وزير الداخلية وقائد القيادة العليا للدرك الملكي والسبب

بنعزوز يطلب لقاء وزير الداخلية وقائد القيادة العليا للدرك الملكي والسبب منير بنعزوز
يبدو أن الطريقة التي اعتبرها رفاق عبد القادر الزاير، الكاتب العام للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، "مسيئة لهم ومهينة" من قبل القائد الإقليمي للدرك الملكي بسيدي إفني، تجاوزت حدود حاضرة أيت باعمران.
فتبعا لجلسة حوار جمعت هذا القائد الدركي بأعضاء من المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لمهنيي النقل الطرقي بأسا مؤخرا، من أجل مناقشة المشاكل التي يعاني منها مهنيو النقل بالإقليم، وما عرفته من "طريقة استعلائية للمسؤول الدركي وتعبيره عن عدم اعترافه بالنقابة كمؤسسة دستورية يكفلها دستور البلاد وتضمنها كافة المواثيق والأعراف الدولية" على حد تعبير بلاغ "سي دي تي"، فقد راسل منير بنعزوز الكاتب الوطني للنقابة الوطنية لمهنيي النقل الطرقي، وزير الداخلية وقائد القيادة العليا للدرك الملكي، مطالبا إياهما بالتدخل وتحديد لقاء تحت إشرافهما "لبسط المشاكل التي نعاني منها داخل القطاع من ممارسات للمسؤولين الأمنين، وإيجاد حلول لها بما يضمن حسن سير هذه المرافق العمومية، وحماية حقوق العاملين بالقطاع من الشطط في استعمال السلطة الذي ينهجه البعض"، على حد قول المسؤول النقابي.
واستعرض بنعزوز، ما اعتبره سلوكات مشينة لمراقبي الطرق بالعديد من الأقاليم، "فما عرفه إقليم الصويرة من تعسفات وابتزازات من طرف بعض العاملين بجهاز الدرك الملكي أدت إلى خوض وقفات احتجاجية لمهنيي النقل الطرقي بالاقليم، وما يعرفه إقليم كلميم من مشاكل بعد إغلاق رئيس المنطقة الأمنية لباب الحوار، ناهيك عن مناطق أخرى ببلادنا حيث يعيش العاملون بالقطاع تحت رحمة البعض ممن أوكلت إليهم مهمة حماية القانون والسهر على تطبيقه"، يقول الكاتب الوطني بنعزوز.