الخميس 18 يوليو 2019
مجتمع

الدكتور ابراهيم الشعبي رئيسا للمركز الوطني للإعلام و حقوق الإنسان

الدكتور ابراهيم الشعبي رئيسا للمركز الوطني للإعلام و حقوق الإنسان صورة جماعية لأعضاء المكتب المركزي المنتخب

تحت شعار "نحو فعل إعلامي و حقوقي مختلف" نظم اليوم السبت 19 يناير 2019 بنادي المدرس بالعاصمة الرباط، الجمع العام التأسيسي لجمعية إعلامية و حقوقية تحمل اسم "المركز الوطني للإعلام و حقوق الإنسان (CNMDH)".

وعرف الجمع العام التأسيسي للمركز حسب بلاغ توصلت به جريدة "أنفاس بريس" حضور مجموعة من الفاعلين الجمعويين و الحقوقيين و الإعلاميين الذين جاءوا من مختلف مدن المملكة؛ للمساهمة في تأسيس إطار حقوقي و إعلامي يتجاوب مع اختيارات الدولة المغربية في بناء "دولة ديمقراطية يسودها الحق و القانون و إرساء مجتمع يتمتع فيه الجميع بالأمن و الحرية و الكرامة الإنسانية و المساواة و تكافؤ الفرص و العدالة الإجتماعية".

بعد المصادقة على مشروع أرضية عمل المركز و مشروع القانون الأساسي، تم الإعلان رسميا عن ميلاد "المركز الوطني للإعلام و حقوق الإنسان" الذي سيسعى حسب البلاغ إلى الدفاع عن حقوق الإنسان بمفهومها الكوني و النهوض بها و حمايتها و نشر ثقافة حرية الرأي والتعبير و الصحافة و رصد و تتبع  الخروقات الحقوقية و الإعلامية التي تطال الإنسان و الصحافي و المبدع و المساهمة في التربية على المواطنة و الديمقراطية، و ذلك من خلال تنظيم دورات تكوينية و ورشات و نشر تقارير دورية و سنوية عن وضعية حقوق الانسان و الصحافي و المبدع.

في ختام الجمع العام التأسيسي تم انتخاب مجلس وطني يضم 25 عضوا، الذي انتخب بدوره، في جو ديمقراطي و توافقي، مكتبا مركزيا يضم 13 عضوا:

* ابراهيم الشعبي: رئيسا

* فتيحة الإبراهيمي

* بشرى واشعو

* سعاد الأشهب

* شيماء بوعلام

* سعاد زكي

* أبو سالم الكارح

* خالد اشطيبات

* عبدالوفي العلام

* أنوار قورية

* عزالدين العلوي

* خالد الإدريسي

* مصطفى جبري