الخميس 25 إبريل 2019
مجتمع

البيجيدي يدخل مرحة الكانيباليزم: البوقرعي يفضح إقتناء العثماني لفيلا خارج القانون

البيجيدي يدخل مرحة الكانيباليزم: البوقرعي يفضح إقتناء العثماني لفيلا خارج القانون سعد الدين العثماني و خالد البوقرعي

فجر "خالد البوقرعي" المعروف بصاحب "التعويضات الأربع" عن صفته كمحاسب لمجلس النواب وبرلماني عن "العدالة والتنمية" و "نائب رئيس جهة فاس مكناس والكاتب الجهوي للحزب بنفس الجهة"، فضيحة ريع جديدة تفنن الحزب الإسلامي في تطويرها. 

وكشف البوقرعي أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني اقتنى الفيلا التي يقطن بها بأحد الأحياء الراقية بمدينة سلا بطرق غير سليمة من الناحية القانونية وخارج مراقبة مصالح  الدولة المختصة.

وذكرت مصادر حضرت اللقاء الجهوي لشبيبة "العدالة والتنمية" الذي نظم يوم أمس السبت 19 يناير 2019 بمولاي يعقوب أن البوقرعي كشف من "حيث يدري أو لا يدري" أن رئيس الحكومة اشترى فيلته الموجودة بحي السلام بالقرب من فيلا عبد السلام ياسين زعيم جماعة العدل والإحسان فقط بطريقة "دارت.!!

وأشارت المصادر ذاتها بأن البرلماني البوقرعي لم ينتبه وهو يبسط هذه "التبركيكة" الكبيرة الحجم أنه "جبد على راسو وعلى حزب المصباح ككل النحل"، حيث عرى على أن ما يقوم به أعضاء حزب "العدالة والتنمية" بسلا من منمرسات تتمثل في طريقة "دارت" عبر تأسيس جمعية وتكليفها بجمع الأموال وتوزيعها على المستفيدين المنخرطين، هي من قبيل الأمور غير القانونية، كما أنها عمليات مالية عشوائية لشراء الأسهم بين المشتركين دون علم المصالح المالية للدولة وتهرب واضح من دفع أي سنتيم من الضرائب للدولة.

وإلى ذلك أوضحت المصادر أن عددا كبيرا من برلمانيي ووزراء "البيجيدي" استفادوا عبر عملية "دارت" التي تضم العديد من المشتركين من وزراء وبرلمانيين و قيادات دعوية بحركة "التوحيد والاصلاح"، حيث مكنتهم "دارت" من اقتناء محلات تجارية وسكنية وبناء إقامات عمرانية خارج رقابة الدولة ودون أداء الواجبات القانونية تجاهها.