الأربعاء 20 فبراير 2019
مجتمع

مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية تعلن مشاريعها الكبرى لسنة 2019

مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية تعلن مشاريعها الكبرى لسنة 2019 جانب من اجتماع اللجنة المديرية التابعة لمؤسسة محمد السادس

ترأس يوسف البقالي، رئيس مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، يوم الخميس 17 يناير 2019 بالرباط، الاجتماع الثالث للجنة المديرية التابعة للمؤسسة، التي تضمن جدول أعمالها تقديم حصيلة الانجازات خلال 2018 ومناقشة خطة العمل لسنة 2019، في إطار تنفيذ المخطط العشري 2018-2028، الذي يهدف إلى تعزيز الخدمات الاجتماعية الحالية وإحداث خدمات جديدة وتقريبها من أزيد من مليون شخص ينتمون لأسرة التعليم، خلال السنة الأولى من هذا البرنامج.

هذا وسجل اللقاء أن سنة 2018 عرفت، حسب البلاغ الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، عدة أحداث بارزة، تتمثل في: تجديد هيئات المؤسسة المكلفة بالحكامة من خلال تعيين الملك محمد السادس ليوسف البقالي رئيسا للمؤسسة، وتشكيل لجنتها المديرية؛ وكذلك المصادقة على مخطط عمل للعشرية 2018-2028؛ وتقديم المخطط أمام الملك محمد السادس في 17 شتنبر 2018.

وسجل اللقاء أيضا ما حققته المؤسسة من إنجازات من بينها:

- بدء العمل بعقد جديد للإسعاف والنقل الصحي؛

 - تعميم الاستفادة من منحة ʺاستحقاقʺ لتشمل كل أبناء المنخرطين الحاصلين على الباكالوريا بميزة حسن جدا؛

- توقيع اتفاقية مع المكتب الوطني للسكك الحديدية تضم تخفيضات جديدة على التنقل عبر القطار المكوكي السريع والبراق؛

- دعم إنشاء 8 نوادي القرب بقيمة مالية قدرها 4 مليون درهم؛

- تعديل وتعزيز خدمة منحة الحج من خلال: الرفع من قيمة الدعم، من 24.500 إلى 35.000 درهم، بالنسبة للموظفين المرتبين في السلالم الأجرية 9 فما تحت؛

- تعميم الاستفادة من المساعدة لتشمل الموظفين المرتبين في السلم 10 أو ما يماثله والبالغين من العمر 64 سنة حيث يحصلون على مبلغ 25.000 درهم.

وذكر البلاغ أنه بالموازاة مع  تفعيل مخططها العشري، قامت المؤسسة أيضا بـ:

- دعم القروض لفائدة 4300 مستفيد لامتلاك سكنهم الرئيسي؛

- إطلاق عملية بيع شقق المركب السكني الذي أنشأته بمراكش لفائدة منخرطيها؛

- افتتاح المركب السياحي زفير بمراكش، والذي يتوفر على طاقة استيعابية تقدر بـ 700 سرير.

 وبالنسبة لبرنامج عمل المؤسسة لسنة 2019 فقد تم التأكيد على أن هذه السنة تعتبر سنة المشاريع الكبرى، حيث وضعت المؤسسة خلالها برنامج عمل أعطيت فيه الأولوية للمشاريع التالية:

- الاستمرار في تقديم خدمات الاحتياط الاجتماعي: التغطية الصحية التكميلية؛

 -صندوق الدعم الطبي، الإسعاف والنقل والصحي ومنحة التعزية؛

- اقتناء وحدتين متنقلتين للفحص الطبي والكشف المبكر عن الأمراض بالمناطق النائية بالمملكة؛

- وضع نظام جديد للمساعدة على اقتناء السكن لفائدة 100.000 مستفيد جديد؛

- إحداث صندوق القرض الاجتماعي لفائدة المنخرطين ومنح أولى المساعدات ل 15.000 شخص؛

- منح الدعم لفائدة 28.000 طفل من أبناء المنخرطين المتمدرسين بالتعليم الأولي؛

- البدء في بناء 10 مدارس جديدة للتعليم الأولي؛

- الشروع في إنجاز مراكز سوسيو ثقافية بكل من وجدة وفاس ومكناس ومراكش؛

- افتتاح 3 مركبات سياحية بكل من الجديدة وأكادير وإفران؛

- تهيئة وتجهيز مركزين للاصطياف بأزمور والسعيدية، بدل المخيمين؛

- دعم إنشاء 10 نوادي القرب جديدة بشراكة مع مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم.

وأشار البلاغ في الأخير بأن أشغال اللقاء اختتم بمصادقة اللجنة المديرية على المشاريع السالفة الذكر بالإجماع، وعلى الميزانية المخصصة لها؛ كما نوهت بمجهودات المؤسسة لتحسين الظروف الاجتماعية للأستاذ وتمكينه من أداء مهامه في أحسن الأحوال.