الخميس 25 إبريل 2019
مجتمع

الوكيل العام بالجديدة يشن حملة تطهيرية ضد شهود الزور والسماسرة

الوكيل العام بالجديدة يشن حملة تطهيرية ضد شهود الزور والسماسرة سعيد زيوتي، الوكيل العام

كان لإدانة 11 شاهد زور بالسجن النافذ ردة فعل مباشرة من طرف سعيد زيوتي، الوكيل العام للملك بالجديدة، الذي رأى بأن هذه الحالة المشينة تقتضي محاربتها والقضاء على ممتهنيها، وذلك خدمة لمصداقية القضاء ونزاهته.

ولهذه الغاية عقد الوكيل العام زيوتي لقاء موسعا، جمعه بنقيب ومكتب هيأة المحامين بالجديدة، يوم الاثنين 14 يناير 2019، كان الهدف منه الدعوة إلى التشديد على محاربة كل الممارسات غير السليمة التي تمس بسمعة القضاء. وأكد الوكيل العام، في تدخله، أن حملته من أجل تطهير محيط قصر العدالة من السماسرة لن تتوقف. وأهاب بكل مكونات القضاء ورجال الأمن والدرك بأن يساهموا في ذلك، خدمة لمصداقية العدالة من جهة، ومن أجل قطع الطريق على مجموعة من السماسرة الذين أصبحوا يشكلون للمتقاضين تشويشا مباشرا على مسار قضاياهم المعروضة على انظار القضاء من جهة ثانية.

ولم يخف سعيد زيوتي قلقه من ظاهرة السمسرة التي تفشت بمحيط مختلف محاكم مدينة الجديدة، وحان الوقت للقضاء عليها؛ منبها كذلك إلى تنامي شهود الزور بشكل لافت للانتباه، وأن بعض الوجوه ألفت الالتصاق بهذه الظاهرة المشينة، وحان الوقت لاجتثاثها.

ويذكر أن المراقبة حول ممتهني السمسرة بملفات المتقاضين أصبحت جد مشددة من خلال مداهمة العديد من المقاهي المشبوهة بهذه الممارسات، ويتم التأكد من هوية المشتبه فيهم.. وسبق للوكيل العام باستئنافية الجديدة أن أطاح بالعديد من الأسماء الممتهنة لسمسرة المتقاضين، فضلا عن ممتهني شهادة الزور الذين يرابطون بمحيط محاكم الجديدة. وتمت إدانة العديد منهم بأحكام متفاوتة.

وفي ختام اللقاء، الذي جمع الوكيل العام بهيأة المحامين بالجديدة، تم التأكيد من طرف الجميع على أن التصدي لهذه الظواهر المشينة لا يتم النجاح فيه إلا بعمل تشاركي بين النيابة العامة وهيأة المحامين ورجال الأمن والدرك الملكي...

ويبقى الهدف الأسمى من هذا كله هو الحرص على نزاهة القضاء ومصداقيته.