الاثنين 19 أغسطس 2019
مجتمع

تجار: قطع الأرزاق لا يختلف عن قطع الأعناق

تجار: قطع الأرزاق لا يختلف عن قطع الأعناق من وقفة احتجاجية لبعض التجار (أرشيف)

في سوق جامع الفنا بمراكش، وسوق الأحد بأكادير، وغيرها من الأسواق الكبرى بالدار البيضاء وفاس وتيزنيت، لا حديث إلا عن الإجراءات الضريبية الجديدة المتعلقة بالفوترة التي دخلت حيز التنفيذ يوم فاتح يناير 2019.

ورغم توضيحات رئاسة الحكومة ومديرية الضرائب، فإن احتجاجات عارمة عادت من جديد خلال الأسبوع الثالث من شهر يناير 2019، وذلك رفضا من التجار لما يعتبرونه حملة التوقيفات من قبل مصالح الجمارك والضرائب، سواء على مستوى المحلات والمستودعات الكبرى أو في الطرق الرئيسية، بدعوى تنفيذ نظام الفوترة الإلكترونية. وهو ما اعتبرته تنسيقيات التجار في عدد من المدن "أن من شأنه فتح أبواب الابتزاز والتعسف على التجار والمهنيين دون حسيب أو رقيب، وقطع لأرزاقهم.."

وأعلنت عدد من التنسيقيات خوض إضرابات إنذارية، سواء في وسط البلاد أو في منطقة سوس، وذلك من خلال إغلاق محلاتهم التجارية.