الأحد 24 مارس 2019
سياسة

من عقر الدار.. خيرون لماء العينين: المبادئ غير قابلة "للتّعليب"

من عقر الدار.. خيرون لماء العينين: المبادئ غير قابلة "للتّعليب" نزار خيرون وأمينة ماء العينين في باريس بدون حجاب وفي المغرب بالحجاب

بطريقة غير مباشرة، لكن الرسالة كانت مفهومة، تحدث نزار خيرون، أحد أعضاء حزب العدالة والتنمية البارزين، عن قضية خلع البرلمانية أمنة ماء العينين، لحجابها وهي تتجول منتشية في شوارع باريس، بعد أن انتشرت صورها. وكتب خيرون تدوينة له على الفيسبوك، قبل أن يحذفها قائلا:

"ليس من حق أي كان -مهما كانت مرتبته- أن يُخادع عددا من الناس الذين وثقوا فيه ويخون ثقتهم انتصاراً لنفسه.

المبادئ غير قابلة "للتّعليب"..

نقطة نهاية (حتى لا أقول أكثر)".

يذكر أن أصواتا ارتفعت من داخل حزب العدالة والتنمية بعد أن خدعتهم ماء العينين في البداية بنكرانها لصحة الصور، وجر الحزب للتضامن معها، قبل أن تعتبر الأمر يدخل في باب الحرية الشخصية، وهو ما اعتبرته زميلتها إيمان اليعقوبي: "ليس هكذا يكون تصرف الشخصية العمومية. قرار نزع الحجاب لا يكون بوضعه في مكان والتخلص منه في مكان آخر. فإن كان هذا مقبولا لإنسان عادي فهو غير مقبول من شخصية عامة. إذ لم يجادل أحد في حقك نزع الحجاب لكن الكيف والطريقة مهمة. فالمطلوب لم يكن النزع لكن الوضوح التام مع المواطن".

ويبدو أن بروز أصوات من داخل صف أنصار "حجابي عقتي"، منتقدين سلوك أمنة ماء العينين، قد أضرها أكثر من الانتقادات الخارجية، وعوض أن تعيد حسابات خداعها وصفت ماء العينين هذه الأصوات الداخلية بأنها "حرب واسعة ومنظمة استغلت فيها كل الأسلحة الثقيلة! وبأنه يوجد من يريد أن يساهم بقسطه بدون روية وكأنها لحظة مواتية لتصفية كل الحسابات ما ظهر منها وما بطن".