الاثنين 25 مارس 2019
مجتمع

في جلسة جديدة: حواص للقاضي.. "كيف تتهمونني بحيازة 17 مليار؟"

في جلسة جديدة: حواص للقاضي.. "كيف تتهمونني بحيازة 17 مليار؟" زين العابدين حواص

تواصلت يوم الأربعاء 9 يناير 2019 محاكمة زين العابدين حواص، الرئيس السابق لبلدية السوالم، من خلال حضوره جلسة جديدة، والتي تمت بحضور نائب الوكيل العام لحسن الوردي ورئيس الهيئة القضائية المشرفة على نفس الملف برئاسة علي الطرشي.

وأهم محور تم تداوله في هذه الجلسة تمحور حول استغلال النفوذ والاغتناء في المشروع؛ وانبثقت التساؤلات المطروحة على حواص بناء على الشكايات السابقة التي تقدم بها العديد من المنعشين العقاريين بمنطقة السوالم، معززة بمجموعة من الإثباتات تؤكد أنهم تعرضوا للابتزاز من طرف حواص، مستغلا نفوده حينذاك، وهو يرأس بلدية السوالم ويتحمل مهمة برلماني لنفس المنطقة بالدائرة الانتخابية لبرشيد.

وهكذا تمت مواجهته بهذه التهم، وتوجه حواص لقاضي الجلسة وسأله "كيف اتهمتموني بحيازة 17 مليار؟"، فاجابه القاضي الطرشي "لا نتوفر على هذا الاتهام ضمن قائمة المتابعات المدونة في حقك". وهكذا تمت مواجهة حواص بتساؤل آخر، ويتعلق باغتناء زوجته والسبل التي مكنتها من هذا الاغتناء. فأجاب حواص بأنه لا يعلم قيمة ثروة زوجته، وأن العلاقة المالية لا تجمع فيما بينهما بشكل قطعي؛ مؤكدا "لا تجمعني بزوجتي ولو "تقشيرة"".

ويذكر أن زين العابدين حواص يحضر جلسات محاكمته بهدوء كبير، ويجيب عن الأسئلة الموجهة إليه بجرأة كبيرة، ويأتي للجلسات بلبس تقليدي مغربي، وبشكل خاص الجلباب الأبيض.

ويتابع حواص بمجموعة من التهم، إلى جانب سبعة آخرين ما بين موظفين ومستشارين. وتوجه إليه العديد من التهم الثقيلة منها، استغلال النفوذ وتزوير محررات رسمية واستغلال المال العام.. وانطلقت جلسات متابعته منذ أكتوبر الأخير من خلال جلسات علنية، ومتابعته تتم في حالة اعتقال.