الأحد 16 يونيو 2019
اقتصاد

"أنفاس بريس" تنفرد بنشر تفاصيل اختلاسات بوكالة كفاح وتكشف عن خيوط عمليات التلاعب بالعملة الصعبة بالبنك الشعبي

"أنفاس بريس" تنفرد بنشر تفاصيل اختلاسات بوكالة كفاح وتكشف عن خيوط عمليات التلاعب بالعملة الصعبة بالبنك الشعبي

لم يمر سوى أسابيع على تعيين المدير العام الجديد للبنك الشعبي، الذي بدأ بتنزيل عدة قرارات من شأنها الضرب بيد من حديد على المخالفين للقوانين المعمول بها داخل المؤسسة المذكورة، حتى بدأت آلة الفضائح تكشف عن ملفات اختلاسات همت عددا من الوكالات البنكية.

هذا وحصلت "أنفاس بريس" على معلومات دقيقة تفيد أنه على مستوى وكالة كفاح بالعاصمة الاقتصادية، أقدم مستخدم على اختلاس أموال ضخمة بدون أن يطاله الحساب، ولا أن يحال على الشرطة القضائية.

وأفاد مصدر مطلع للجريدة أن الشخص المذكور عمد إلى فبركة أرقام وأسماء مستعارة للقيام بعمليات تحويلات مالية وهمية، قبل أن تكتشف حيله صدفة من طرف مستخدم بوكالة أخرى بمدينة الرباط.

ليس هذا فقط، بل إنه تم اكتشاف العديد من عمليات مشبوهة تهم إحصاء العملة الصعبة من طرف موظف بالوكالة المذكورة، والذي يعمد إلى إخفاء العملة المرجوعة من طرف بنك المغرب والمضاربة في مقابلها من العملة المحلية.

واستغربت مصادرنا كيف أن هؤلاء المختلسين لهذه الأموال الطائلة يتم تغاضي الطرف عنهم بدعم من النقابة الاكثر تمثيلية بالمؤسسة، والتي تسخرها بعد الأطر للاستقواء والحفاظ على مصالحها.

وفي ذات السياق علمت الجريدة أن أحد المديرين يشغل عضوية المجلس الوطني لذات النقابة يسعى بدعم من الأخيرة لطي عدة ملفات اختلاسات قبل أن يغادر منصبه الحالي في اتجاه طنجة.