السبت 20 أغسطس 2022
رياضة

نزيف رياضي آخر في صفوف الكوكب المراكشي وعلامات استفهام عن مستقبله

نزيف رياضي آخر في صفوف الكوكب المراكشي وعلامات استفهام عن مستقبله فريق الكوكب المراكشي

بعد رحيل كل من اللاعبين التكناوتي وقاضي وكافومبا، ثم الانسحاب المفاجئ للاعبين الماليين ساماكي وكوليبالي، تعرض من جديد فريق الكوكب المراكشي لنزيف رياضي آخر برحيل حارسه المخضرم محمد أوزوكا، الذي انتهت علاقته رسميا بالفريق يوم الاثنين 7 يناير 2019، رافضا تجديد العقد، منطلقا نحو فريق شباب الريف الحسيمي، بعد رحلة سنوات قضاها الحارس المراكشي مع فريقه الأم، منذ بداية مشواره الرياضي.

وقد اتخذ أوزوكا قراره بالمغادرة بعد المشاكل  الكثيرة والإخفاقات المتتالية للفريق، الذي عجز عن تحقيق الانتصارات المتوخاة، لثماني جولات أخيرة، بل اكتفى بتسجيل هدف واحد فقط.. وهي حصيلة ضعيفة تثير أكثر من علامات الاستفهام على وضعية فريق المدينة الحمراء ومستقبله، خاصة بعد كل هذا النزيف الرياضي المستمر...

وكان رئيس النادي، فؤاد الورزازي، قد أقدم مؤخرا على فسخ العقد مع مدرب الفريق جمال فوزي، بعد خلاف قوي عن التعويضات المالية، كرد فعل على هذه النتائج السلبية التي لم تكن لترضي الجمهور المراكشي؛ وهو الخلاف الذي وصلت شرارته إلى غرفة النزاعات التابعة لاتحاد كرة القدم، حيث صرح رئيس الفريق حينها، أن تغيير المدرب فوزي لا يعني أنه يحمله مسؤولية تواضع النتائج المحصل عليها، بل لكي تتاح الفرصة لمدرب آخر يمكنه أن ينقد ما يمكن إنقاذه ويستعيد الفريق توازنه.

وبهذا الرحيل يعتبر أوزكا رابع لاعب يفسخ عقده مع الكوكب المراكشي بشكل رسمي خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية...