الأربعاء 24 إبريل 2019
مجتمع

النقيب بيرواين: بعد 25 سنة ما زلنا ننتظر إنشاء المعاهد الجهوية لتكوين المحامين  

النقيب بيرواين: بعد 25 سنة ما زلنا ننتظر إنشاء المعاهد الجهوية لتكوين المحامين   حسن بيرواين
وسط جموع من المحامين الشباب أعلن حسن بيرواين، نقيب هيئة المحامين بالدار البيضاء افتتاح ندوة التمرين يوم الجمعة 25 دجنبر 2018 بفضاء المحكمة التجارية بالدار البيضاء.
حفل الافتتاح حضره وزير العدل والرئيس الأول لمحكمة النقض، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، والوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، ورئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب، والمسؤولين القضائيين.
في كلمته اعتبر النقيب بيرواين أن هذا الحفل يأتي تتويجا لمسار دام عدة أشهر تم خلالها تنظيم مباراة كتاب ندوة التمرين لهذه السنة 2018، والتي أعلن عنها خلال شهر مارس الماضي خلال حفل افتتاح ندوات التمرين..
وأكد المتحدث أنه لم يكن هدف ندوة التمرين عند انشاءها، اعادة تكوين وتأطير المحامين الشباب الملتحقين بالمهنة، وانما كان هدفها ترسيخ اعراف وتقاليد المهنة وتأهيل المحامي في ممارسة المهنة، خصوصا في فنون المرافعة واعداد الدفاع. مؤكدا على أهمية التمرين باعتباره الباب الرئيسي للانخراط في مهنة المحاماة.
"فالتمرين ليس فقط الحضور في الندوات، بل هو مرحلة اساسية في المسار المهني للمحامي، الذي ينتقل عبر التمرين من صفة الطالب الدارس الى صفة المحامي المسؤول الممارس لمهام المهنة، فيكون التمرين تلك القناة التي يتلقى من خلالها معارف ومهارات المهنة، كما يتلقى اخلاقها وادبياتها واعرافها"، يقول النقيب بيرواين.
ولأن لكل فوج اسم يتيمن به، فقد أطلق على فوج المتمرنات والمتمرنين اسم فوج نقيب الاجيال الدكتور عبد الله درميش، هو فوج متميز جدا.
وحول ظروف التكوين كشف النقيب بيرواين أن المتمرنين، عاشوا خلال فترة التمرين الواقع الحقيقي لممارسة المهنة، وكابدوا عناء الانتقال المضني بين محاكم الدائرة المشتتة على ثنايا رقعتها الجغرافية والمتباعدة في بينها، وكابدوا ظروف العمل في بنايات وقاعات تعرف اكتظاظا واهتراء وغيابا لظروف عمل ملائمة، في انتظار تحقيق وزارة العدل لحلم الجميع (قضاة ومحامين وكتاب ضبط وباقي مكونات منظومة العدالة، وحتى المتقاضين) في بناء قصر للعدالة يجمع هذا الشتات ويوفر بنية تحتية لتمكين عدالتنا من مكان يليق بها، في انتظار انشاء المعاهد الجهوية للتكوين التي لا زالت تنتظر ان ترى النور منذ 25 سنة.