الثلاثاء 21 مايو 2019
كتاب الرأي

سعيد جعفر: لماذا يجب تحرير المغاربة من رموز الجهل و التقليدانية..

سعيد جعفر: لماذا يجب تحرير المغاربة من رموز الجهل و التقليدانية.. سعيد جعفر

ـ (تعازي الحارة لقتيلتي "شمهروش" و تضامني مع "ضحايا" راقي بركان)

الولي الصالح! "شمهروش" والرقية الشرعية اللذان يمثلان وجها من أوجه "الإسلام المغربي" متهمان في قضية مقتل سائحتين شابتين نرويجية و دانماركية.

السائحتان حسب معطيات أمنية و شهادات تناقلتها وسائل إعلام محلية ووطنية كانتا في رحلة سياحية شملتا ضريح الولي "شمهروش" وقتلتا غير بعيد عنه وهو ضريح يستقر به عدد بائعي الوهم، وممن تقطعت بهم السبل، وقد يكون بينهم أشخاص غير مستقرين نفسيا وذوو ميول عدوانية يقدمون أنفسهم كأصحاب "بركات".

وراقي بركان الذي يقدم نفسه كرجل صالح يملك كرامات ويدعي إحضار الجان وتسخيرها لمداواة مشكلات العقم و الصرع و العين وغيرها من المشكلات التي يمكن أن ينكب عليها الطب العضوي والنفسي.

ماذا خسر المغرب من حادثتي ضريح "شمهروش" و راقي بركان؟

ـ خسرنا حق نساء أجنبيات ومغربيات في "الحياة" وفي "السلامة الجسدية" وفي عدم الاستغلال الجنسي.

ـ خسرت المملكة جزئيا سمعتها لذى السواح الأجانب خصوصا من الدول الإسكندنافية وربما من دول أخرى.

ـ نخسر يوميا درجات إضافية في مؤشر الوعي والثقافة في التقارير الدولية و على المستوى الداخلي يؤثر في مكتسبات الأجيال.

ـ نستمر في اجترار ثقل الماضي بخرافاته و أساطيره وكهنوته باسم الإسلام والذي هو بريء من هذه الممارسات الجاهلية لأنه دين يقوم على العقل والتنوير والمقاصد.