الثلاثاء 25 يونيو 2019
مجتمع

لهذه الأسباب تبت محكمة مراكش يوم غد الثلاثاء في إقالة رئيس جماعة امينتانوت

لهذه الأسباب تبت محكمة مراكش يوم غد الثلاثاء في إقالة رئيس جماعة امينتانوت عامل إقليم شيشاوة
قررت المحكمة الإدارية بمراكش النظر يوم غد الثلاثاء 18 دجنبر 2018 في القضية التي تقدم بها عامل إقليم شيشاوة من أجل إقالة رئيس جماعة امينتانوت التابعة لإقليم شيشاوة، يحيى إبراهيم المنتمي إلى حزب الوردة بناء على الفصل 70 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات المحلية.
وكانت "أنفاس بريس" قد تطرقت إلى الموضوع الشهر الماضي، بناء على التصويت بالأغلبية المطلقة على إقالة رئيس جماعة إمنتانوت، في دورة المجلس الأخيرة، حيث صوت 22 مستشارا من أصل 23 حضروا الفصل الأخير من دورة أكتوبر، بهدف إقالة الرئيس يحيى إبراهيم المنتمي للاتحاد الاشتراكي، الذي تغيب عن الجلسة رفقة ثلاثة مستشارين آخرين، وتم عملية التصويت على الإقالة بحضور باشا المدينة ممثلا لعامل الإقليم.
وتأكد لـ " أنفاس بريس" في مقال لها، أن إقالة الرئيس جاءت بعد صراعات طاحنة بينه وبين المعارضة (منهم ستة أعضاء من نفس حزب الرئيس)، وصلت صدها إلى المصالح المركزية بوزارة الداخلية والمجلس الأعلى للحسابات، ليتم إيفاد مجموعة من اللجن، وبشكل خاص المجلس الجهوي للحسابات الذي أنجز تقريرا مفصلا يتكون هذا التقرير من 18 صفحة، عن مجموعة من الاختلالات تهم مجالات متعددة.
في ظل هذه الصراعات طالبت المعارضة، خلال دورة أكتوبر 2018، إدراج نقطة إقالة الرئيس بعد توقيع الأغلبية المطلقة على ذلك، إلا أن الرئيس رفض إدراجها، وهو ما جعل عامل إقليم شيشاوة يتدخل ويتقدم بدعوى استعجالية، لتستجيب له المحكمة بناء على الوثائق التي يتضمنها ملف الإقالة.