الثلاثاء 16 يوليو 2019
فن وثقافة

مهرجان السينما الإفريقي بخريبكة.. المنافسة قوية على الجائزة الكبرى بحضور 13 بلدا إفريقيا

مهرجان السينما الإفريقي بخريبكة.. المنافسة قوية على الجائزة الكبرى بحضور 13 بلدا إفريقيا نور الدين الصايل مدير المهرجان

انطلقت فعاليات الدورة 21 من برنامج المهرجان الإفريقي للسينما، وذلك يوم السبت 15 دجنبر 2018، وسيتم اختتامه يوم 22 من نفس الشهر.

وتم تسطير برنامج حافل للدورة الحالية، ومن ضمن فقرات هذا البرنامج الندوة التي تم تنظيمها يوم الأحد 16 دجنبر، والتي كان محورها تحت عنوان "النقد السينمائي في زمن شبكات التواصل الاجتماعي".

وعلى واجهة التنافس على الجائزة الكبرى لمهرجان السينما تم إسناد مهمة التحكيم لأسماء سينمائية وازنة على الصعيد الإفريقي، وأسندت رئاسة هذه اللجنة للسينمائي للكونغولي "بالوفوباكوبا كاليندا"، ويوجد ضمن لجنة التحكيم المغربية بنشهيدة نفيسة والصحافية المغربية ياسمين بلماحي وأسماء إفريقية أخرى نظير السينغالي عمر صال والبوركينابية أبولينا طراوريو....

ويتنافس على جائزة الدورة الحالية 15 فيلما، تمثل إلى جانب المغرب 13 دولة إفريقية، وهي: الكاميرون، الجزائر، البنين، رواندا، كينيا، جنوب إفريقيا، تونس، زامبيا، مالي، الكونغو برازافيل، الكوت ديفوار، طنزانيا، غانا.

وتم تقديم افلام تمت برمجتها للتنافس على الجائزة الأولى للمهرجان، ومن بين الأفلام التي تتنافس على هذه الجائزة الفيلمين المغربيين "امباركة" لمحمد زين الدين و"انديكو طفل النجوم" لسلمى بركاش.     

المهرجان السينمائي الإفريقي لخريبكة راكم 40 سنة من التجربة، ويعتبر هذا المهرجان من المهرجانات السينمائية المتميزة على الصعيد الإفريقي، وحظى بمتابعة إعلامية واسعة.

وبالرغم من هذا الإشعاع، فإن طموحات المنظمين تبقى أكبر مما هو محقق اليوم، بحيث أنهم يطمحون لتنظيم بتقنيات أخرى جد متطورة؛ ولكن أمام الإكراهات المادية فإن حلمهم على هذه الواجهة يبقى مؤجلا.

تجدر الإشارة في الأخير أن مهمة إدارة مؤسسة المهرجان تناط بنور الدين الصايل.