الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
فن وثقافة

عوزري في حفل تكريمه بالرباط: "حين يأتيني الاحتفاء من داخل مساحة رفيعة عزيزة علي.."

عوزري في حفل تكريمه بالرباط: "حين يأتيني الاحتفاء من داخل مساحة رفيعة عزيزة علي.." الكاتب عبد الواحد عوزري في حفل تكريمه بالرباط محاط بالمهرجانيين

"دورة الفنان عبد الواحد عوزري" عنوان حملته هذه السنة الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للمعاهد المسرحية، الذي تنظمه "جمعية إسيل للمسرح والتنشيط الثقافي" بشراكة مع وزارة الثقافة، وحضرته 18 دولة من العالم. إلى هذا التتويج نظمت إدارة المهرجان كذلك لحظة تكريم ووفاء بعطاءات عوزري في حفل اختتام فعاليات المهرجان مساء يوم الأربعاء 5 دجنبر 2018 ، بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط.. "أنفاس بريس" تابعت لقاء الاعتراف هذا وتقدم هنا بوح المحتفى به، كما جاء على لسانه في اللقاء..

"يجب أن أكون واضحا صريحا معكم. المشاعر الجميلة تشملني من كل نواحي القلب والعقل، خاصة حين يأتيني الاحتفاء من داخل مساحة رفيعة عزيزة علي، أقصد من المهرجان الدولي للمعاهد المسرحية، الذي أتشرف أن يكون من مؤسسي فكرته الخلاقة طلبة وأساتذة المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالمغرب ولي كامل الفخر أن بعضهم من طلبتي وأن جلهم صار من أصدقائي ورفاقي في مهنة هندسة الفن والخيال والمجازات.. هل أقول إنه حظ كبير بالنسبة لي؟

نعم أقول ذلك وأقول أكثر منه..

 

عبد الواحد عوزري

 

إنه قبل ذلك حظ للمسرح المغربي الذي يحق له أن يفتخر بوجود هذا المهرجان، الذي أتمنى أن يتكرس موعدا سنويا لقياس مدى درجات الإبداع ترسيه معاهد المسرح في المغرب والعالم. هنيئا للمغرب ولمسرحييه بهذا الإنجاز وإن شاء الله نكون دئما على هذا الموعد في الدورة القادمة وفي كل الدورات، لأنني على يقين أن مثل هذه المهرجانات هي ضرورية ولذلك يجب أن تستمر.

أشكر كل المنظمين على كل المستويات والمتدخلين، الذين شرفوني بكلماتهم التكريمية، السيدة الوزيرة ثريا جبران والسيد الوزير محمد اليازغي وكل هذا الحضور وفي مقدمتهم هؤلاء الوزراء أصدقائي..

شكرا لمبدعي هذا المهرجان..

شكرا لكم صديقاتي وأصدقائي"...