الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
فن وثقافة

من بنبركة إلى مارلين مونرو.. عطيف يكتب "وصايا لهذا الزمان"

من بنبركة إلى مارلين مونرو.. عطيف يكتب "وصايا لهذا الزمان" محمد عطيف وصورة غلاف مؤلفه

هي أقوال مفكرين وفلاسفة ومبدعين وسياسيين.. وصايا مفتوحة على العقل والوجدان، جمعها محمد عطيف، تحت عنوان: "وصايا لهذا الزمن"، بدءا من المهدي بن بركة إلى مارلين مونرو، مرورا بأكثر من 100 شخصية من مختلف المشارب الفكرية والسياسية والفنية والثقافية من داخل المغرب وخارجه، عرب وأجانب، استطاعوا أن يحولوا أقوالهم وتعببراتهم من النصيحة إلى الحكمة التي تصبح روحا تمنحنا طاقات الوضوح والأمل، على حد قول الكاتب شعيب حليفي.

يقع الكتاب الذي أصدره القيادي الكونفدرالي عطيف في 120 صفحة، صادر عن منشورات القلم المغربي، حيث بتعبير شعيب حليفي، فإن عطيف الأديب والفاعل الاجتماعي، انتبه إلى أهمية الفكر والفن في فهم ما يجري، واكتساب الحصانة من رياح وعواصف الرداءة التي عمت حتى بدت أمرا طبيعيا، ليصبح الكتاب وصايا مفتوحة على العقل والوجدان، هدفها الإنسان والمجتمع والحياة، تتخذ صيغة الخبر والخطاب وتنتصر للأمل، لأن الأفكار النبيلة، كما يقول غسان الكنفاني، تحتاج إلى الإحساس بها.