الاثنين 10 ديسمبر 2018
اقتصاد

الرئيس السابق لغرفة الصناعة التقليدية بالدار البيضاء يغادر السجن

الرئيس السابق لغرفة الصناعة التقليدية بالدار البيضاء يغادر السجن مصطفى حركات
بعدما قضى عقوبة حبسية مدتها سنتين، غادر مصطفى حركات، الرئيس السابق لغرفة الصناعة التقليدية بالدار البيضاء، أسوار سجن"عكاشة"، بعدما قضى به سنتين، وسجن حركات كان من ورائه فريق المعارضة بنفس الغرفة الذين اتهموه بمجموعة من الاتهامات تمثلت في تبديد أموال عمومية وتزوير محررات رسمية.
وكانت المعارضة تقدمت بالعديد من الإثباتات وهي عبارة عن مجموعة من الوثا ئق والفاتورات للعديد من المعارض التي نظمتها غرفة الصناعة التقليدية داخل المغرب وخارجه، واعتبرت المعارضة أن الغلاف المالي الذي كان يخصص لكل معرض تشوبه العديد من الخروقات. ويذكر أن مصطفى حركات المقيم بمدينة المحمدية وصاحب مجموعة من مؤسسات الحلاقة كان ينتمي لحزب الأصالة والمعاصرة وقضى بمهمة الرئاسة بنفس الغرفة ولايتين. 
وخلال محاكمته كان حركات يؤكد في كل الجلسات أن ما وقع له هو من الصراعات السياسية، خاصة وأن صراعا طاحنا كان جاريا بينه وبين أحد مسؤولي الشأن المحلي بمدينة المحمدية، أصيب خلالها بكسر برجله.