الأربعاء 20 مارس 2019
جالية

"اليهود المغاربة.. من أجل مغربة متقاسمة" في لقاء دولي بمراكش

"اليهود المغاربة.. من أجل مغربة متقاسمة" في لقاء دولي بمراكش صورة من الأرشيف

ينظم مجلس الجالية المغربية بالخارج، تحت الرعاية الملكية، وبشراكة مع مجلس الجماعات اليهودية بالمغرب، لقاء دوليا حول موضوع «اليهود المغاربة.. من أجل مغربة متقاسمة»، وذلك من 13 إلى 18 نونبر 2018 بمراكش.

ويهدف هذا اللقاء إلى تعزيز التعايش الذي طبع التاريخ المغربي منذ قرون، بين مختلف الديانات، خصوصا بين المسلمين واليهود، وضمان نقل هذا الاستثناء إلى الأجيال الجديدة، وجعله رافعة للقيام بعمل مشترك من أجل محاربة كافة أشكال الإقصاء والوصم، والالتقاء حول المواطنة والهوية المغربية الغنية بروافدها الإفريقية والأندلسية والعبرية والمتوسطية.

كما يهدف هذا اللقاء إلى توسيع التفكير في وسائل الحفاظ على الهوية المغربية في الخارج من خلال الإحاطة بتساؤلات مثل: ماذا يعني أن يكون الإنسان مغربيا في القـرن الواحـد والعشـرين، عندما يعيـش بعيدا عـن الأرض التي ولد بها وعـن أصوله؟ كيف نحافـظ على خصوصيتنا في بلدان الاسـتقبال؟ كيف يمكن للجاليات المغربية بالخارج أن تقوم بدور صلة الوصل وقوة اقتراح لتمتين الروابط بين البلد الأصلي وأرض الاستقبال؟ كيف نحافظ على الاستثناء المغربي والرقي به إلى مستويات عليا؟

ويشارك في هذا اللقاء حوالي 200 شخصية مغربية مسلمة ويهودية من المغرب ومن الخارج، من فاعلين جمعويين وأساتذة جامعيين وصحافيين وإعلاميين ورجال أعمال وباحثين وفنانين؛ وسيعرف تنظيم موائد مستديرة ومحاضرات وورشات للتفكير المشترك، بالإضافة إلى عرض أشرطة وثائقية ومعارض فنية تقدم محطات تاريخية من حياة اليهود في المغرب وتبرز فيم التعدد والتعايش التي تطبع المجتمع المغربي.