الاثنين 10 ديسمبر 2018
مجتمع

في ثاني جلسة من محاكمة "مول17 مليار".. الاستماع إلى المتهمين في ملف تجزئة منزه الساحل

في ثاني جلسة من محاكمة "مول17 مليار".. الاستماع إلى المتهمين في ملف تجزئة منزه الساحل زين العابدين حواص

ارتأى رئيس الجلسة، القاضي علي الطرشي، أن يستهل محاكمة زين العبدين حواص بفتح ملف تجزئة منزه الساحل الذي تم ضمه لملف محاكمة الرئيس السابق لجماعة السوالم، وكانت هذه القضية معروضة على أنظار القضاء بمحكمة الإستئناف بسطات.

وهكذا يتابع في هذا الملف ثلاثة عناصر أساسية وهم حواص وموظف بقسم التعمير بعمالة برشيد وتقني بجماعة السوالم، وتوجه لهم تهمة التزوير لكون صاحب التجزئة يؤكد أنه يتوفر على الترخيص النهائي، فيما أعاد حواص ومن معه تحرير ترخيص آخر به مجموعة من الملاحظات وذلك للحيلولة دون بداية الأشغال في المشروع المذكور. وهو ما حدا بالمستثمر بالإلتجاء إلى القضاء.

وخلال جلسة يوم الثلاثاء 30 أكتوبر2018 وجه القاضي مجموعة من الأسئلة للمتهمين في قضية التجزئة المذكورة وكان ردهما ينفي تورطهما في تزوير المحاضر، وهو تلميح مباشر بأن كل المسؤولية هي ملقاة على المتهم الرئيسي في هذا الملف (حواص). فيما استمرت المرافعات في نفس الموضوع لحوالي ساعة ونصف.

وبما أن هذه القضية لها مجموعة من القضايا المتفرعة عنها، فإن أطوار هذه المحاكمة من المرجح أن تعرف فصولا جديدة ستستغرق فترات هامة قبل إصدار الأحكام النهائية، ومن ضمن فصولها إحضار مراد الكرطومي صاحب "الفيديوهات" المشهورة في حق زين العابدين حواص والتي تضمنت مجموعة من الإتهامات تسعى المحكمة إلى التأكد من صحتها.

ويقضي الكرطومي حاليا عقوبة حبسية بسجن تولال بمكناس مدتها ثلاث سنوات. وبعد الإنتهاء من المرافعات حدد القاضي المشرف على هذا الملف يوم 13 نونبر المقبل كمحطة جديدة لهذه المحاكمة التي توحي بمجموعة من التطورات الجديدة وإبراز حقائق جديدة.