الجمعة 24 مايو 2019
رياضة

ميسي والكرة الذهبية من بين 5 أسباب العودة المرتقبة لنيمار إلى برشلونة

ميسي والكرة الذهبية من بين 5 أسباب العودة المرتقبة لنيمار إلى برشلونة النجم البرازيلي نيمار

فجرت وسائل الإعلام الكتالونية مفاجأة من العيار الثقيل عن رغبة البرازيلي نيمار دا سيلفا في العودة إلى صفوف البلوجرانا من جديد، وإنهاء تجربته باريس سان جيرمان الفرنسي الذي انتقل إلى صفوفه في صيف 2017 مقابل 222 مليون يورو.

ووجه النجم البرازيلي رسالة مباشرة إلى مسؤولي برشلونة يخطرهم فيها بالرغبة في العودة من جديد إلى كامب نو ويأتي وراء هذا عدة أسباب...

الكرة الذهبية

رحل نيمار عن صفوف برشلونة والإنتقال إلى باريس سان جيرمان لهدف أساسي هو لقب النجم الأول والحصول على جائزة أفضل لاعب في العالم، وذلك لعدم القدرة فى الحصول على ذلك مع وجود الأرجنتيني ليونيل ميسي "أيقونة" البلوجرانا لكن أكتشف أن الدوري الفرنسي لن يكون بوابته لهذا الحلم بعد مرور موسم ونصف خاضه بقميص نادى العاصمة.

اختفاء بريقه في الدوري الفرنسي

عند متابعة المستوى الفني للبرازيلي نيمار دا سيلفا في منافسات الدوري الفرنسي منذ انتقاله إلى سان جيرمان تجده لا يبشر مستقبلاً أمام الأهداف التي يرسمها لتاريخه في كرة القدم، حيث هبط أدائه نسبياً مقارنة بفترات تواجده مع برشلونة ويساهم في هذا عدم دخول الدوري الفرنسي في دائرة اهتمام قطاع عريض من عشاق الساحرة المستديرة على عكس الدوري الأسباني والإنجليزي.

ضعف المستوى الفني للدوري الفرنسي

يرى نجم باريس سان جيرمان أن أغلبية لاعبي الدوري الفرنسي يفتقرون إلى الخبرة والفنيات وهو ما يحرمه من المنافسة على لقب أفضل لاعب في العالم مستقبلاً، ويعلم جيداً أن الطريق إلى هذا إما باللعب في الدوري الأسباني والعودة إلى البارصا أو الدوري الإنجليزي.

كيليان مبابي

اعتقد نيمار قبل رحيله إلى الدورى الفرنسى أنه سيكون النجم الأول وهو ما كان يشعر به في أولى فتراته داخل ملعب حديقة الأمراء لكن فجأة انفجر الفرنسي كيليان مبابي وبدأ ينافسه بقوة بفضل سرعاته وقدراته على المراوغة في مركز الجناح الأيمن وزاد على هذا تتويجه بلقب كأس العالم 2018 مع منتخب بلاده على عكس الأول الذي ودع البطولة من دور الـ 16 بالخسارة ضد بلجيكا 1-2.

اقتراب نهاية مسيرة ميسي

الفارق السني بين ميسي ونيمار 5 سنوات حيث يبلغ عمر الأول 31 عاماً والثاني 27 عاماً، ومع تقدم عمر النجم الأرجنتيني يرى اللاعب البرازيلي أن خطوات قليلة تفصله عن الإنفراد بلقب اللاعب الأفضل والنجم الأول لبرشلونة وأن هذا هو التوقيت المناسب للعودة إلى الفريق الكتالونىي بسبب اقتراب نهاية مسيرة "البرغوث".