الأحد 17 فبراير 2019
اقتصاد

العطش يهددهم.. أبناء سوس يطالبون باستيراد مليار متر مكعب من الماء من تاونات

العطش يهددهم.. أبناء سوس يطالبون باستيراد مليار متر مكعب من الماء من تاونات البرلمانية زينب قيوح ومشهد من سد الوحدة

إذا أردت قراءة التفاوتات المجالية والاقتصادية بالمغرب عليك بأخذ خريطة الماء وثمنه وستقف على الفارق الصارخ.

خذ مثلا بني ملال: الفلاحون هناك يشترون الماء بثلاثة ريالات للمتر المكعب (15سنتيم!)، في حين أن إخوانهم بتارودانت يشترونه بأربعين ريال (درهمان!).. الفظيع أن الندرة الشديدة للماء بجهة سوس جعلت السلطات تلجأ الى تقنية تحلية مياه البحر، وهو ما يعني أن الفلاح بسوس سيشتري المتر المكعب بـ 120 ريال (ستة دراهم). وهذا ما جعل 5000 هكتار تتعرض للتلف بإقليم تارودانت لوحده، وفق ما كشفته البرلمانية الاستقلالية، زينب قيوح، مع ما ترتب عن ذلك من تشريد عمال زراعيين وكساد اقتصادي بالمنطقة.

ما هو الحل؟

الحل يتجلى -حسب البرلمانية قيوح- في إخراج مشروع بناء قناة لجلب الماء من تاونات نحو سوس لإرواء الساكنة المهددة بالعطش ولسقي الأراضي الفلاحية التي تتعرض للتآكل، خاصة وأن حوض تاونات معروف باحتضان أحد أكبر السدود بإفريقيا (سد الوحدة)، ومع ذلك هناك فائض من المياه التي لا تجمع بل ترمى مباشرة في البحر!

كم يرمى من الماء سنويا في البحر هباء منثورا؟

إذا اعتمدنا مرافعة زينب قيوح في اجتماع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني مع منتخبي سوس مؤخرا، نجد أن الحجم يصل إلى مليار متر مكعب من الماء  تذهب سدى كل عام. وهذا الحجم كاف وزيادة لإنصاف أبناء سوس وتلبية مطلبهم في الحق في الماء: ماء الشرب وماء السقي...