الاثنين 18 فبراير 2019
فن وثقافة

جمعية نساء قطاع الثقافة تنظم تظاهرة ثقافية نسائية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة

جمعية نساء قطاع الثقافة تنظم تظاهرة ثقافية نسائية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة الفنانة فاطمة بوجو من المشاركات في التظاهرة النسائية (التميز النسائي بين الإبداع والحكامة الثقافية الترابية)

توصل موقع "أنفاس بريس" ببلاغ صحفي لجمعية نساء قطاع الثقافة، جاء فيه أن الجمعية ستنظم يوم 12 و13 أكتوبر 2018، بـ (جهة طنجة - تطوان - الحسيمة)، تظاهرة ثقافية تحت شعار "التميز النسائي بين الإبداع والحكامة الثقافية الترابية" وتحتفي هذه التظاهرة بالعديد من الأسماء النسائية المغربية الوازنة، في مجالات الثقافة والفن والبحث العلمي والمجال الفني التراثي، مع تنظيم لقاء مفتوح بين المشاركات وساكنة الجهة وتسطير زيارات ميدانية لمؤسسات ثقافية، ولقاءات فنية وتراثية ومعرض فني تشكيلي وإبراز مشاركة المرأة المغربية في المسار التنموي بجهود جبارة ومبادرات خلاقة.

وأوضح البلاغ المذكور أن جمعية نساء قطاع الثقافة، اختارت مناسبة الاحتفاء باليوم الوطني للمرأة المغربية، للإشادة بالكفاءات النسائية بالحقل الثقافي والفني والبحث العلمي، والتنويه بجهود خيرة نساء المغرب ممن بصمن المشهد بعطائهن المتميز - يضيف البلاغ -، مبرزا أن الهدف من هذه التظاهرة هو  الإصغاء إلى مساراتهن وتسليط الضوء على تجاربهن الرائدة، حسب تخصصاتهن ووضع إسهاماتهن في المشروع التنموي تحت مجهر التمييز، - حسب تعبير البلاغ - الذي تضمن إشارة إلى أهمية التنزيل الترابي للجهوية المتقدمة التي أرسى دعائمها الملك محمد السادس، تعزيزا لمشاركة المرأة المغربية في تدبير الشأن الجهوي خاصة، والحقوق الثقافية عامة، ويؤكد البلاغ، أنه انطلاقا من هذا الورش المجتمعي الذي تنخرط فيه (جمعية نساء الثقافة) بدعم من وزارة الثقافة والمديرية الجهوية والمديرية الإقليمية للثقافة بجهة (طنجة – تطوان – الحسيمة) والمؤسسات التابعة لنفوذها، وبتنسيق مع الإذاعة الجهوية بتطوان، جاءت فكرة تنظيم افتتاح أنشطة هذه التظاهرة بمدينة تطوان.

ويتضمن البرنامج العام للتظاهرة كما هو مبين في البلاغ، العديد من الأنشطة الثقافية والإعلامية المتنوعة، من بينها مشاركة في البرنامج الإذاعي (منتدى الجهة) حول موضوع (تنزيل الجهوية والحقوق الثقافية للنساء)، وافتتاح معرض للفنون التشكيلية تحت عنوان (الإبداع بصيغة المؤنث بين الأمس واليوم) بتنسيق مع المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان بالمركز الثقافي للمدينة، وتنظيم لقاء مفتوح لثلة من الوجوه النسائية في مختلف المجالات الإبداعية والإعلامية، التي أبانت عن مؤهلات متميزة في ميدان الحكامة الثقافية والترابية  - يوضح البلاغ -  مُبرزا أن هذا اللقاء سيكون مفتوحا مع ساكنة جهة (طنجة - تطوان – الحسيمة)، ومثقفي المنطقة. كما تضمن البرنامج العام لهذه التظاهرة، حفلا فنيا للتراث الموسيقي المحلي، هدفه تثمين دور المرأة في المحافظة على الموروث الثقافي اللامادي وضمان استمراريته ويُشارك في هذا الحفل (جوق الإخلاص النسوي برئاسة الفنانة وفاء العسري)،  كما ستمتد أنشطة هذه التظاهرة - حسب سطور البلاغ - إلى غاية يوم السبت 13 أكتوبر، بتنظيم زيارة مؤطرة للمدينة العتيقة، المُصنفة تراثا عالميا، وزيارة لمركز الفن الحديث، ومدرسة الصنائع والفنون الوطنية.

وجدير بالذكر أن هذه التظاهرة ستعرف مشاركة العديد من الفعاليات النسائية في مجال الثقافة والفن، من بينهن الفنانة وأستاذة التأطير الفني فاطمة بوجو، ونعيمة الشيخاوي (باحثة أنتروبولوجيا) وفايزة الطلباوي (فنانة الكوريغرافيا) وسميرة القادري (السوبرانو صوت المتوسط) وشريفة دحروش (باحثة ترجمة)، ولطيفة المسكيني (شاعرة ومحققة المخطوطات) و فاطمة حداد (زجالة و فنانة الملحون) ووفاء العسري (عازفة ومغنية فن التراث) وسعاد أنقار (باحثة موسيقية وعازفة بيانو) وثريا فريحة (مديرة المعهد الموسيقي بالعرائش) ونسرين الشودري (فنانة تشكيلية) ولطيفة الورياغلي (صحفية وإعلامية).

وجدير بالذكر أن جمعية نساء قطاع الثقافة، التي تترأسها (سعاد الرويجل)، تهتم بكل المبادرات الخاصة بإبراز الطاقات النسائية المغربية في شتى المجالات من علوم وفن وإعلام، ومن أهم أهدافها إعطاء النموذج النسائي الذي من المفروض أن تقتدي به الأجيال الحالية من فتيات الوطن، لتبوء مكانة مهمة في المستقبل تعود بالنفع على الذات والمجتمع وتعطي وجها مشرقا للمملكة المغربية، ذلك أن تحسين صورة المرأة المغربية في الإعلام، وتسليط الضوء على خيرة النسوة من رائدات في مجالات فنية وثقافية وعلمية، يبقى أحسن سلاح للرد بطريقة حضارية، على المسيئين لصورة المرأة المغربية في الداخل والخارج.