الجمعة 20 سبتمبر 2019
مجتمع

سيدي بطاش بإقليم بنسليمان... الواد الحار يحدث"سواگي" بمخلتف الأزقة

سيدي بطاش بإقليم بنسليمان... الواد الحار يحدث"سواگي" بمخلتف الأزقة مجاري المياه العادمة وسط أزقة مركز سيدي بطاش
معاناة أخرى تنضاف لمركز سيدي بطاش، حيث أن مياه الواد الحار غزت كل الأزقة محدثة مشاكل بيئية كبيرة لساكنة المنطقة، مع ما يواكبها من تعفنات ورائح كريهة، يحدث هذا ومنطقة سيدي بطاش بإقليم بنسليمان، تفتقر لشبكة المياه العادمة، كلما امتلأت الحفر المعدة لذلك تنفجر وتخلق سواقي في كل الاتجاهات... وإن ساكنة سيدي بطاش تعيش معاناة يومية مع هذا الإشكال الذي كان سببا في هجرة العديد من الأسر إلى وجهات مختلفة. وإن المجالس القروية التي تعاقبت على تسيير جماعة سيدي بطاش أعطت الوقت الكافي للصراعات والتطاحنات وأهملت مصالح الساكنة...
فحينما يفتقر مركز سكني به قيادة وجماعة ومركز للدرك ومؤسسات عمومية مختلفة، حينما يفتقر للواد الحار فما عساه أن يسير إلى اتجاه أحسن مما هو عليه.... بحيث أن كل المجال التنموي يبقى متوقفا خاصة وان المنطقة ليست بها أرض فلاحية من النوع الخصب الشيء الذي يجعل ساكنة منطقة سيدي بطاش تعيش على تربية الماشية والتجارة.
ويذكر أن نفس المنطقة لازالت تعاني من غياب كهربة دوارين،بالرغم من الوعود التي أعطيت لها، فهي تعاني من الظلام الدامس كلما أسدل الليل ظلمته... وإن منطقة سيدي بطاش لها طاقات متعلمة من الشباب،لهم جمعيات ولهم حمولة العديد أخراج العديد من المشاريع المنتجة لحيز الوجود،لكنهم لا يجدون السند المادي والتشجيع الضروري لذلك.