الثلاثاء 18 ديسمبر 2018
فن وثقافة

مثقفون ونقاد مغاربة وعرب يلتئمون بخريبكة لتكريم الروائي محمد برادة في هذا التاريخ

مثقفون ونقاد مغاربة وعرب يلتئمون بخريبكة لتكريم الروائي محمد برادة في هذا التاريخ محمد برادة

ينظم منتدى الآفاق للثقافة والتنمية، في الفترة ما بين 19 إلى 21 أكتوبر 2018، بمدينة خريبكة، فعاليات الدورة السادسة لملتقى الثقافة العربية، بدعم من وزارة الثقافة والاتصال.

وتتميز هذه الدورة، التي سيشارك فيها مثقفون ومبدعون وأكاديميون من الوطن العربي، بتكريم الناقد والروائي والمترجم المغربي محمد برادة، تقديرا لجهوده الكبيرة والراقية في تكريس القيم الثقافية والإبداعية في العالم العربي.

وحسب ورقة تقديمية أعدت بهذه المناسبة، فالملتقى يعتبر محطة للاقتراب من المبدع محمد برادة، والسفر في عوالمه الثقافية عبر مساهمات مثقفين ونقاد وأدباء مغاربة وعرب، للحديث عن تيمات الكتابة الإبداعية والنقدية في مختلف أعماله، وتجربته الإبداعية الرائدة.

كما يأتي هذا التكريم للوقوف عند هذا الهرم الثقافي المغربي لما أسهم به إلى جانب أعلام أخرى في ترميم قيم التفكير الحداثي والعقلاني في العديد من المجالات الثقافية والمناسبات، وكان أثره العربي والدولي واضحا لعقود ووفق رؤية تتوخي الإبداع النظيف القادر على بناء جيل ثقافي مميز.

لهذا اختارت الدورة موضوع "تلاقح الثقافات: أفاق وتحديات" للنقاش، على ضوء ما يعيشه العالم العربي، وما يترتب عن ذلك من تداعيات اجتماعية وثقافية، وكيفية تناول مختلف الإشكالات المرتبطة بالموضوع، من منظورين متميزين، الأول يفترض وجود تلاقح وتعايش بين الثقافات بمضامينها الحضارية والتاريخية، والثاني يفترض وجود اختلاف، وعوامل تصادم، وهذا ما يطرح أسئلة جوهرية حول راهنية التلاقح الثقافي الذي تتجاذبه تيارات مختلفة.

جدير بالإشارة أن من أبرز ما كتبه محمد برادة المحتفى به في هذه الدورة: "سلخ الجلد" قصص، "لغة الطفولة والحلم": قراءة في ذاكرة القصة المغربية، "لعبة النسيان" رواية 1987، "الضوء الهارب" رواية 1994، بعيدا عن الضوضاء.. قريبا من السكات (رواية)، وكتابات أخرى في الجنس الروائي  والنقد والأدب والترجمة.