الاثنين 17 ديسمبر 2018
مجتمع

توقف حافلات "اللوكس" عن العمل.... محنة حقيقية لطلبة الجامعة بالمحمدية

توقف حافلات "اللوكس" عن العمل.... محنة حقيقية لطلبة الجامعة بالمحمدية نموذج من حافلات نقل شركة"اللوكس"

دون سابق إنذار توقفت خطوط النقل لشركة "اللوكس" بأمر من مسؤولي الإدارة، وذلك أمام اندهاش كبير للسائقين والقابضين والمراقبين، والكل يتساءل ماذا وراء هذا الإجراء المفاجئ، خاصة أن مسؤولا من نفس الإدارة قال للعمال، بأنهم لا يتوفرون على البنزين.. فهل هي أزمة حقيقية، أم رسالة مباشرة لعامل إقليم بنسليمان بهدف تنبيهه إلى الواجبات المالية العالقة بإحدى مصالح العمالة، والمحددة في مبلغ مالي هام، وهو ناتج عن الدعم الذي تخصصه وزارة الداخلية لشركة "اللوكس"، والمخصص لبطاقات الطلبة، والذي لم تتوصل به الشركة منذ 2016.

قرار التوقف عن العمل خلق ارتباكا كبيرا لدى طلبة الجامعة بالمحمدية الذين يتخذون من حافلات هذه الشركة وسيلة نقل رسمية، من خلال اعتماد بطائق خاصة. وعبر الطلبة لـ "أنفاس بريس" عن غضبهم الشديد من هذه التوقفات المتكررة وغير المسؤولة. إذ تحدثت طالبة (ع .س) قائلة: "هذا استهتار بمصيرنا وضرب لمستقبلنا.. فيكفينا ما نعيشه من محن، حيث لنا محن أخرى دون محنة النقل، لدرجة أننا نحتمي بالأشجار بمحيط الجامعة، لأن أكثرنا لا يتوفرون على الواجبات المادية لثمن كوب شاي، أو وجبة غذاء. فمن منبركم أقول للمسؤولين، على اختلاف درجاتهم، ارحمونا من هذه المعاناة، فتوفير النقل هو أبسط شيء يمكن السهر عليه.. فأين تصرف أموال التنمية البشرية؟ وما الفائدة منها إذا لم تساعد الطلبة على مواصلة تحصيلهم الدراسي في ظروف طبيعة، من خلال اقتناء من مجموعة من الحافلات الخاصة بالنقل المدرسي. وأعتقد أن عشر حافلات كافية للتغلب على مشاكل النقل الجامعي بكل تراب إقليم بنسليمان".

يذكر أن عمال شركة "اللوكس" أصيبوا بالذهول عقب هذا القرار المفاجئ، إذ تحدث لنا سائق قائلا: "والله إني أشعر بصدمة كبرى، وأتساءل مع نفسي: هل هي بداية الأزمة الحقيقية لهذه الشركة، وبالتالي تشريدنا وإضافتنا لجيوش العاطلين عن العمل".

يذكر أيضا أن شركة "الوكس" تخصص 14 حافلة للنقل بين خطوط بنسليمان-المحمدية من جهة، وبين بوزنيقة-المحمدية من جهة ثانية، وبين بنسليمان-بوزنيقة من جهة ثالثة. مع العلم أن اسطول النقل للشركة المذكورة كان مكونا، مع انطلاقة عملها بهذه المدن، بأكثر من 80 حافلة... فماذا وراء هذه القرارات المفاجئة؟