الاثنين 22 أكتوبر 2018
مجتمع

مؤسسة فوسبوكراع تدعم صحة النساء بإقليمي واد الذهب وأوسرد

مؤسسة فوسبوكراع تدعم صحة النساء بإقليمي واد الذهب وأوسرد الحملة أطلقتها مؤسسة فوسبوكراع
بعد العيون وبوجدور في يونيو 2018، جاء الدور على إقليمي واد الذهب وأوسرد في إطار الحملة التي أطلقتها مؤسسة فوسبوكراع، حول فحص سرطان الثدي وعنق الرحم لدى المرأة، الممتدة من يوم 24 شتنبر إلى غاية 3 أكتوبر 2018.
وقد عبأت مؤسسسة فوسبوكراع فريقا صحيا متخصصا من أجل فحص 3000 امرأة بإقليمي واد الذهب وأوسرد، وذلك بتعاون مع وزارة الصحة، والمديرية الإقليمية للصحة بالداخلة واد الذهب، بالإضافة الى الجمعية المغربية للصحة العمومية والبيئة. ومؤسسة لالة سلمى.
سيتم استقبال المرضى وتحسيسهم والاستماع لهم، وبعد ذلك تشخيصهم وتوجيههم نحو أقرب مركز للأورام. وتهدف هذه الحملة إلى فحص 2050 امرأة يتراوح عمرهم من 40 إلى 69 سنة فيما يخص سرطان الثدي و1370 امرأة يتراوح سنهم ما بين 30 إلى 49 سنة فيما يخص سرطان عنق الرحم.
بموازاة مع هذه الخدمة لفائدة الساكنة تنظم هذه الحملة برنامجا لتطوير مهارات الفرق الطبية المحلية، وعلى غرار ما شهدته مرحلة العيون وبوجدور ستنطلق الحملة بتدريب 25 عاملا في المجال الصحي لتمكينهم من إتقان تقنيات الفحص الكولبوسكوبي. سيجرى هذا التكوين يومي 24 و25 شتنبر 2018 بالمركز الصحي للداخلة واد الذهب بإشراف متخصصين في هذا المجال.أهمية هذا التكوين يشهد بها المستفيدين السابقين مثل بلقصير فاطمة ممرضة في العيون التي أعلنت أنه "بفضل هذا التكوين أصبحنا قادرين على إجراء فحص السرطان بأنفسنا".
إضافة إلى أيام التكوين ستشهد مرحلة الداخلة انطلاق لأول مرة دراسة بحث من أجل تحديد التعفن المسؤول عن سرطان عنق الرحم في الجهات الجنوبية، وسيتهدف البحث بعد موافقتهن فئة السيدات من 25 الى 65 سنة المشاركات في الحملة.