الجمعة 19 أكتوبر 2018
مجتمع

المغرب يسلم قسا سابقا لمواجهة اتهامات بالاعتداء الجنسي في  نيو مكسيكو الأمريكية

المغرب يسلم قسا سابقا لمواجهة اتهامات بالاعتداء الجنسي في  نيو مكسيكو الأمريكية صورة أرشيفية
قال مسؤولون أمريكيون، الجمعة 21 شتنبر 2018، إن المغرب سلم قسا كاثوليكيا سابقا متهما بالاعتداء الجنسي على طفل في أوائل التسعينات أثناء عمله كقس في الجيش في قاعدة للقوات الجوية الأمريكية وإنه سيواجه اتهامات في ولاية نيو مكسيكو. 
وحسب وكالة "رويترز: التي أوردت الخبر، فإن الكنيسة الكاثوليكية عبر العالم تعاني من أزمات تنطوي على تحرش جنسي بقصر مما ألحق ضررا كبيرا بالثقة في الكنيسة في الولايات المتحدة وتشيلي واستراليا وأيرلندا حيث كان تأثير الفضيحة أقوى بالإضافة إلى مناطق أخرى. 
وتتهم لائحة اتهام قُدمت في المحكمة الجزئية الأمريكية في البوكيرك بولاية نيو مكسيكو في 21 سبتمبر 2017 آرثر بيرولت (80 عاما) بستة اتهامات بالاعتداء الجنسي. 
وفي حالة إدانته قد يواجه بيرولت أقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة بسبب اتهامات الاعتداء الجنسي. 
وقال جيمس لانجينبيرج من مكتب التحقيقات الاتحادي فرع البوكيرك في مؤتمر صحفي إن السلطات المغربية ألقت القبض على بيرولت بعد فترة وجيزة من توجيه لائحة الاتهام له في العام الماضي وظل محتجزا منذ ذلك الوقت. 
وأضاف أن مكتب التحقيقات الاتحادي حدد مكان بيرولت في المغرب وتوجه أفراد من المكتب إلى هناك وتحفظوا عليه يوم الخميس 20 شتنبر الجاري. 
وقال ممثلو الادعاء إن بيرولت تحرش بالعديد من الأطفال وقام بالاعتداء على عدة ضحايا على مدى أكثر من 20 عاما كقس في نيومكسيكو ورود ايلاند . وتقول وثيقة بالمحكمة إنه فر من الولايات المتحدة عام 1992 عندما انفضح سلوكه الإجرامي.