الثلاثاء 22 يناير 2019
مجتمع

تشريد مُكترية يُخرج جمعية للاحتجاج على ناظر أوقاف مراكش

تشريد مُكترية يُخرج جمعية للاحتجاج على ناظر أوقاف مراكش جانب من الوقفة الاحتجاجية

فجر قرار إنذار بالإفراغ بالقوة العمومية مع الطرد، الصادر عن ناظر أوقاف مراكش، في حق مكترية تؤدي واجباتها بانتظام، غضب جمعية مكتري أملاك أحباس مراكش. إذ اعتبرت الجمعية أن قرار ناظر أوقاف مراكش يتعارض مع حقوق الإنسان وحق كل فرد في  السكن والعيش الكريم، وفق ما تنص عليه القوانين الدولية والدستور المغربي بخصوص حق الفرد في الحياة والحرية .

واعتبر مكتب جمعية مكتري أملاك أحباس مراكش، أن قرار الطرد الذي استصدره ناظر الأوقاف، قرار تعسفي ولا يستند على سند.. مشددا على ضرورة تراجع وزارة الأوقاف عن قراراتها الرامية إلى تشريد وطرد بعض أصحاب السكن والمحلات التجارية وفتح حوار جدي بين النظارة وممثلي هذه الفئة.

ودعا المكتب المسير للجمعية  نظارة الأوقاف بمراكش، بالالتزام بالاتفاقيات والعقود المبرمة بين سكان وتجار ممتلكات أحباس مراكش والحفاظ على الأمن الاجتماعي من خلال عدم تهديدهم بقرارات الطرد التي تباشرها نظارة الأوقاف كل ساعة.

وعبرت الجمعية، في بيان استنكاري، عن استعدادها للجلوس لطاولة الحوار في إطار جو ملائم وأشكال حوار بديلة، حضارية غير عقابية وغير تمييزية تستهدف تحقيق السلم الاجتماعي والصالح العام، استنادا على قرارات تحفظ كرامة المستفيدين من أملاك احباس مراكش.