الثلاثاء 18 ديسمبر 2018
مجتمع

سلطات تامكروت بزاكورة تمنع مسيرة لسلاليات اسكجور

سلطات تامكروت بزاكورة تمنع مسيرة لسلاليات اسكجور جانب من المحتجين و المحتجات الذين تمكنوا من تجاوز جدار الأمن
منعت السلطات العمومية لقيادة تامكروت بزاكورة،صباح اليوم  الإثنين17 شتنبر 2018، مسيرة لسلاليات وذوي الحقوق  بقبيلة اسكجور، كانت متوجهة  نحو عمالة الإقليم من أجل تنظيم وقفة احتجاجية مصحوبة باعتصام أمام مقر العمالة. 
ومن أجل استجلاء حقيقة الأمر انتقلت"أنفاس بريس" إلى منطقة تامكروت، حيث عاينت  السلطات العمومية تحاصر المحتجات والمحتجين مانعة إياهم من التوجه نحو العمالة، كما  عاينت تعزيزات أمنية كبيرة للقوات العمومية مرابطة  قرب المحتجين دون أن تتدخل.
وعن أسباب المسيرة صرح للجريدة وكيل أراضي الجموع بقبيلة اسكجور، أنها جاءت نتيجة ترامي أحد المتنفذين من ذوي الحقوقعلى أراضي جماعية شاسعة تقدر بالهكتارات عمل على تسييجها ضاربا حصارا على القبيلة، مضيفا أن المترامي عمد على استصدار   رسوم استمرار اعتمادا على شهود  زور من قبائل  بعيدة، مشددا على  أن تواطؤ السلطات المحلية بتامكروت مكنه من انجاح جميع عمليات السطو على أراضي القبيلة .
وفي السياق ذاته، أكد نائب الجماعة النيابية لقبيلة اسكجور، بأن خصمهم قام، مؤخرا، بتقديم مجموعة من الشكايات ضد  العديد من السلاليات اللواتي قمن بالمرور عبر أراضيه المسيجة، متهما إياهن بالترامي على ملكه الخاص، حيث تم استدعاء المتهمات من طرف الدرك الملكي لتامكروت قصد الاستماع إليهن في محاضر قانونية الى ذلك صرح  لـ"أنفاس بريس"، مصدر من السلطة المحلية؛ أنه وفي اطار الجهود التي تقوم بها السلطة المحلية لإيجاد حلول لهذا  النزاع  فقد تم  تجميد  هذه الاستدعاءات.