الأحد 12 يوليو 2020
مجتمع

"سماتشو" للوزير عبد الأحد الفاسي: أي تخليق للإدارة هذا، والله ما عهدنا بهذا من قبل

"سماتشو" للوزير عبد الأحد الفاسي: أي تخليق للإدارة هذا، والله ما عهدنا بهذا من قبل عبد الاحد الفاسي الفهري

انتفدت نقابة "سماتشو" ما أقدم عليه عبد الاحد الفاسي الفهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والسكنى، من تدبير يروم تخليق المرفق العام، حيث وجه مؤخرا مذكرة في شأن اعتماد مدونة للسلوك، أرفقها بوثيقة من صفحة واحدة على شكل دليل تحمل عنوان "مبادرة "أنا حريص(ة) على مصلحة الوزارة""..

وتساءلت نقابة "سماتشو" في بيانها باستغراب كبير: "أهكذا يكون تخليق المرفق العام؟!!"،  قائلة "راه إلى ما عرفتو لشي حاجة، ما فيها باس تستاشروا نقابة "سماتشو" ومع باقي النقابات!! ما فيها باس، راه يمكن تكون عندهم شي فكرة أحسن وأفضل، راهم شركاء اجتماعيين ديالكم وراه ماشي عيب ولا عار إلى استشرتوا معاهم.. وراه إلى تلف بكم الوقت، شاوروا أهل الدار ممن هم مطلعين على خبايا الأمور ولهم رؤية بعيدة وحدس ودراية وعلم جيد بتاريخ الوزارة ووقائعها، باش ما نكونو لا احنا ولا أنتما ضحكة في أعين الناس!!! والله حتى حشومة نرجعو كلنا ضحكة، لا حنا ولا أنتما في هذا الزمان بالضبط"!!! وأضاف البيان: إعلموا جيدا، أصلحكم وهداكم الله أنه: "ما خاب من استشار".. وناشد مسؤولي الوزارة قائلا :

"بالله عليكم!! هل تخليق المرفق العام ينحصر في:

- تجنب استعمال وسائل التواصل الاجتماعي وإجراء المكالمات الطويلة أثناء أوقات العمل؟!!

- التحدث بصوت منخفض حتى لا يتم إزعاج الآخرين؟!!

- التخلص من الأوراق الزائدة باستعمال *آلات قطع الأوراق*؟!!

- المحافظة على نظافة المكاتب والمكان مع التخلص من الأوراق الإضافية بشكل يومي؟!!!

- الاهتمام بـ "نظافة مطبخ الإدارة"؟!

- تجنب إحضار الأطعمة ذات الروائح إلى المكاتب الإدارية؟!!

واستطرد بيان سماتشو: فأي مستوى هذا؟! والله ما عهدنا بهذا من قبل ولا سمعنا به أبدا؟!!! والله حتى حشومة وألف حشومة أن نحدد كيفية تخليق الإدارة في نقط من هذا القبيل.

فبالله عليكم، كيف يتم اعتماد رسمي من طرف الوزارة لما أسمته بـ "مدونة للسلوك من أجل تخليق المرفق العام"، ولا كلمة واحدة أو حتى إشارة بسيطة إلى مبدأ من مبادئ تخليق الإدارة كما هو متداول بشأنها على الصعيد الوطني والدولي والتي تدعو إليه كافة المنظمات الدولية والوطنية المهتمة بالموضوع بما في ذلك منظمة الأمم المتحدة والأجهزة التابعة لها؟!!!

"هل نحن في حاجة إلى تنظيف المكاتب لوحدها أم من الواجب تنظيف العقول هي الأخرى!!"

فلماذا في مذكرة السيد الوزير ولا كلمة واحدة عن محاربة شتى أنواع الفساد والدعوة إلى الابتعاد عنه؟!!! وكأن نجاح الأوراش يتعلق فقط بتنظيف المكان وترتيب الوثائق!!! ماعدا ذلك، فاسرق وانهب وولِّي من تشاء، قم بتبذير الأموال كما تشاء، واستفد من الريع، اقص وغيب الكفاءات وأصحاب الاستحقاق، أعط الأسبقية إلى الولائية والانتمائية الحزبية والقبلية.. وبهذا فقط، ستكون ممن يساهم في إنجاح  "كل الأوراش الرامية إلى تخليق الإدارة"!!