الأربعاء 19 سبتمبر 2018
مجتمع

يوسف أحنصال: سنلتجئ للقضاء إذا لم تنصفنا إدارة الخطوط الجوية المغربية

يوسف أحنصال: سنلتجئ للقضاء إذا لم تنصفنا إدارة الخطوط الجوية المغربية الوفد الشبابي لفدرالية اليسار الديمقراطي داخل الطائرة

أكد عضو المكب الوطني لشبيبة حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، يوسف أحنصال، لجريدة "أنفاس بريس"، أن رحلة طائرة الخطوط الجوية المغربية "AT817" التي كان من المفروض أن تقل وفد شباب فيدرالية اليسار ليلة الجمعة 14 شتنبر 2018 من مطار برلين بألمانيا نحو مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، قد "تأخرت عن موعدها المحدد  بشكل لا يطاق ولا يحتمل".

وقال يوسف أحنصال للجريدة "لقد حضرنا في الموعد المحدد للرحلة بمطار برلين، لاستكمال إجراءات الطائرة، وظل وفدنا عالقا هناك دون أن نجد من يحاورنا ويمدنا بمعلومات عن أسباب التأخير، وهل هناك عطب أو مشكل آخر؟ ومتى ستقلع طائرة الخطوط الجوية المغربية". وأضاف قائلا بأن "المستخدمين بمطار برلين قالوا لنا بأن الخطوط الجوية المغربية لم تتصل بالمطار وتخبرنا بأسباب تأخير الرحلة أو تأجيلها، ومتى يمكن أن تقلع من المطار، اللهم الحديث عن عطب تقني دون توضيح".

"لقد وضعنا في قاعة ضيقة ليلة الجمعة 14 شتنبر 2018، من الساعة 3 مساء إلى حدود 11 ليلا، حيث أخبرتنا إدارة مطار برلين بأن الرحلة أجلت إلى غاية صباح يوم السبت بين الساعة 6 و7 صباحا". واستغرب عضو المكتب الوطني لشبيبة حزب الطليعة يوسف أحنصال قائلا: "لما استفسرنا الإدارة عن إمكانية المبيت والإقامة والنقل، نحو الفندق، قالوا لنا بأن ذلك سيكون على نفقتكم على اعتبار أن إدارة الخطوط الجوية المغربية لم تتكلف بذلك". وهذا ما وقع يضيف يوسف أحنصال الذي أكد أن الوفد الشبابي "ترك ضمانة لإدارة الفندق بعد أداء مصاريف النقل لسيارات الأجرة".

الغريب في أمر إدارة الخطوط الجوية المغربية أنها لم "تبعث بأي رسائل نصية لزبنائها لإخبارهم بتوقيت الرحلة الصباحية بعد التأخير، بالإضافة إلى الارتباك الذي واكب الإعلان عن إقلاع الطائرة وتأجيله مرات عديدة دون أن نعرف الأسباب، وظل الحال على ما عليه إلى حدود الساعة الواحدة والنصف من زوال يوم السبت 15 شتنبر 2018، دون تسجيل حضور أي مسؤول مغربي بمطار برلين رغم الاتصالات المكثفة للمسؤولين بمطار برلين بنظرائهم المغاربة دون أي رد".

"قررنا الاعتصام داخل طائرة الخطوط الجوية المغربية فور وصولنا لمطار محمد الخامس بالدار البيضاء يوم السبت 15 شتنبر 2018، وطالبنا بحضور مسؤول إداري لنحاوره حول ظروف الرحلة، ويستمع للركاب، ويسلمنا وثيقة تثبت تأخير الرحلة لما يقارب 19 ساعة". هذا ما وقع يؤكد ذات المتحدث للجريدة نافيا بأن يكون "قد وقع أي تهديد أو تدخل للدرك الملكي الذين حضورا فعلا للمطار، بعد استدعائهم من لدن إدارة المطار".

وقال أحنصال مؤكدا "لقد تسلمنا وثيقة من المسؤول الإداري الذي حضر لمحاورتنا بعد أخذ ورد، والتي تثبت أن الطائرة قد تخلفت عن موعدها بحوالي 19 ساعة". وأضاف "سنضع شكاية لدى إدارة الخطوط الجوية المغربية، حيث سنطالب فيها بالاعتذار والتعويض. فإذا تجاوبت الإدارة مع شكايتنا فذلك ما نأمل إليه، أما إذا تجاهلتها فسنتوجه للقضاء المغربي".