الجمعة 21 يونيو 2019
مجتمع

أسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية يطالبون بإنصافهم ورفع الحيف عنهم

أسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية يطالبون بإنصافهم ورفع الحيف عنهم أرامل شهداء الصحراء في وقفة احتجاجية ( أرشيف)
وجه المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية، رسالة الى كل من المفتش العام للقوات المسلحة الملكية الجنرال دوكور دارمي الوراق، مفتش المصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية الجنرال بنعيش، مدير مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين للتذكير تلقت " أنفاس بريس " نسخة منها ذكرت من خلالها في البداية بالاجتماع الذي عقدته الجمعية مع مسؤولي المصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية، بمندوبية مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين بالقنيطرة بتاريخ 21-06- 2018 والذي تم من خلاله تدارس جميع القضايا والإشكالات المتعلقة بأسر الشهداء والمفقودين ( التشغيل لفائدة أبناء الشهداء المعطلين، السكن، التطبيب..) حيث خلص الإجتماع تضيف الجمعية في نفس الرسالة الى إمداد المسؤولة السابقة عن المؤسسة السيدة مالك، بطلبات الجمعية.
وأوضح المكتب الوطني في نفس الرسالة أنه عقد اجتماع موسع بتاريخ 05 -07-2018 مع المسؤولة المشار إليها وتم مدها بجميع الطلبات، وكان الجواب هو أنه سيتم تبليغ الجهات العليا بمطالب الجمعية من أجل إيجاد حل في أقرب الآجال، موضحا بأنه بعد الإجتماع لوحظ تحرك المؤسسة ومندوبياتها عبر التراب الوطني، باستدعاء العائلات لأجل انجاز بحوث اجتماعية، وهي البحوث التي تعتبرها الجمعية دون جدوى علما أنه ومنذ أربعة عقود أنجزت بحوث مماثلة دون أن تفضي الى حل القضايا والإشكالات التي تؤرق أسر شهداء ومفقودي الصحراء المغربية، مطالبا بتنفيذ التعليمات الملكية لفائدة هذه الشريحة الواسعة من الشعب المغربي، لما أسدوه ذويها من تضحيات جسام في سبيل استرجاع الأقاليم الجنوبية للمملكة، كي لايفسح المجال أمام أي استغلال لهذا الملف من طرف أعداء الوحدة الترابية للمملكة.